أكل الموز بطريقة الملكة إليزابيث

أكل الموز بطريقة الملكة إليزابيث

وفقاً لطاهي ملكي سابق، ترفض الملكة تقشير موزة مثلنا بل لديها تقنية أكثر غرابة في أكل الموز حيث قد يكون تناوله أثناء محاولة الظهور بمظهر أنيق أمراً صعباً للغاية. ولكن ليس بالنسبة للملكة!

متابعة: ماريا نصور

على عكس بقيتنا، ترفض جلالة الملكة تقشير الموز وبدلاً من ذلك تستخدم السكين والشوكة. حيث لا تريد أن تيبدو وكأنَّها “قرداً يريد الالتهام.”

وفقاً لـDarren McGrady الذي عمل ذات مرة في المطابخ الملكية، كانت الملكة تقطع الجزء العلوي والسفلي من الموزة ثم تقطع القشرة لتضعها بعيداً. ثم تقطعها إلى قطع صغيرة قبل تناولها بالشوكة.

لكن طريقة الملكة في أكل الموز ليست الميّزة الوحيدة التي تقوم بها

حيث لن تأكل أو تقدّم الثوم أبداً حتى في المناسبات الرسمية. ولديها أسباباً وجيهة وراء ذلك حيث أن العائلة المالكة يجب أن تلتقي وتحيي الكثير من الناس، لذلك لا تريد أبداً رائحة الثوم في أنفاسها.

المحار أيضاً محظور لأنه من الأطعمة التي من المرجح أن يسبب التسمم الغذائي. ومع ذلك، أفيد مؤخراً أن الملكة تخلت عن إحدى عاداتها الليلية عندما يتعلق الأمر بالطعام والشراب. حيث يعتقد الآن أنها تتخلى عن كوكتيلها الليلي بناءً على نصيحة الأطباء

قيل إن الملكة البالغة من العمر 95 عاماً كانت تستمتع بشرب مارتيني في معظم الأمسيات. على الرغم من أنه نادراً ما نراها تشرب في الأماكن العامة وليست من الذين يشربون الخمر كثيراً.

لكن الآن يبدو أن  جلالة الملكة تتجنب الكحول تماماً باستثناء المناسبات الخاصة. ولكن لا يرتبط قرارها بالتخلي عن الخمر بأية مشاكل صحية، بحسب مصدر في القصر

في غضون ذلك، قالت صديقة للعائلة لمراسلة Vanity Fair’s الملكية Katie Nicholl: “يطلب من الملكة أن تتخلى عن مشروبها المسائي الذي عادة ما يكون كأس من المارتيني. لكنها ليست مشكلة كبيرة بالنسبة لها، فهي لا تشرب كثيراً. لكن يبدو أنه من الظلم أنها في هذه المرحلة من حياتها عليها أن تتخلى عن واحدة من الملذات القليلة جداً.”

 

اقرأ المزيد: المجوهرات الأغلى التي ارتدتها الملكة وعائلتها