بريتني سبيرز تواجه التحقيق بسبب هجوم مزعوم على موظفيها

بريتني سبيرز تواجه التحقيق بسبب هجوم مزعوم على موظفيها

في الأسبوع الماضي، وافق والد بريتني سبيرز على التخلي عن سيطرته على ممتلكاتها البالغة 60 مليون دولار (43 مليون جنيه إسترليني). وذلك بعد أن أشرف على حياتها وأمورها المالية لمدة 13 عاماً، لكنه لم يذكر متى.

متابعة: ماريا نصور 

قالت السلطات إن بريتني سبيرز تخضع للتحقيق في اتهامات بالاعتداء بعد أن زعمت ​إحدى الموظفات أن المغنية ضربتها.

حضر النواب منزل سبيرز في جنوب كاليفورنيا بعد أن أبلغت إحدى موظفيها عن وقوع نزاع ليلة الاثنين. وذلك حسبما قال مكتب شرطة مقاطعة فينتورا.

وأضاف المكتب أنه لم يتم تسجيل أي إصابات. وسيتم تسليم التقارير التي قدمها النواب إلى النيابة للنظر فيها.

وقال محامي المغنية ماثيو روزنغارت في رسالة بالبريد الإلكتروني إن التحقيق عبارة عن كلام غير مهم مناسب للصحف لا أكثر.

وقال أيضا “يمكن لأي شخص أن يوجه اتهامات لكن كان ينبغي إغلاق هذا الأمر على الفور”. و أضاف “من الواضح أنه لم يكن هناك إصابة على الإطلاق”.

وظفت سبيرز محاميها الشهر الماضي في سعيها لاستعادة السيطرة على حياتها. وذلك بعد أن أمضت السنوات الـ 13 الماضية تحت وصاية المحكمة التي لها سلطة على أموالها وشؤونها.

في جلسات المحكمة، وصفت بريتني سبيرز الوصاية بأنها “عنيفة”

جعل المحامي من أولى أولوياته عزل والد سبيرز من دوره كوصي.

وفي الأسبوع الماضي، وافق والدها على التخلي عن سيطرته على ممتلكاتها البالغة 60 مليون دولار بعد أن أشرف على حياتها وأمورها المالية منذ عام 2008. لكنه لم يذكر متى سيفعل ذلك قائلاً إنه سيكون “عندما يحين الوقت”.

قالت سبيرز إن السيطرة على حياتها امتدت إلى إعطائهاالأدوية ضد إرادتها ومنعها من الزواج أو إنجاب طفل آخر. ووصفت الوصاية بأنها مهينة وعنيفة.

وقالت سبيرز في جلسة أمام المحكمة الشهر الماضي إنها تريد اتهام والدها بإساءة معاملة الوصاية. واتهمته بإفساد حياتها.

هل أنتم من محبون مغنية البوب الشهيرة بريتني سبيرز؟ وما رأيكم بمعاملو والدها لها وبالاتهامات الموجهة لها حالياً؟

اقرأ أكثر: خاتم الخطوبة الأغلى للمشاهير من JLo إلى Beyonce