شيف ملكي سابق يكشف تفاصيل غير شائعة لعادات أكل الملكة

شيف ملكي سابق يكشف تفاصيل غير شائعة لعادات أكل الملكة

يسلط Darren McGrady الطّاهي الشخصي السابق للملكة الضوء على تحفظات وتفضيلات في عادات أكل الملكة إليزابيث.

متابعة: غنى حبنكة.


كان Darren McGrady الشيف الشخصي للأميرة ديانا أيضاً والأمير هاري والأمير ويليام، كما سبق له الطهي لعدد من الرؤساء، من بينهم Gerald Ford وRonald Reagan وجورج بوش الأب وبيل كلينتون وجورج بوش الابن.

وقد قدم McGrady لمحة عن بعض القواعد المتعلقة بعادات الطعام الخاصة بالملكة، والتي تفرضها على جميع موظفي المطبخ.

لا تتناول الملكة سوى فواكه الموسم:

كشف الشيف McGrady أن الملكة لا تعتبر من الأشخاص المعقدين أو الصعبين في ذوقهم تجاه الأطعمة،
ولكن مع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالفاكهة، فإنها تقتصر على تناول فواكه الموسم وترفض أي نوع من الفاكهة خارج موسمها.

فعلى سبيل المثال، تكون الملكة سعيدة بتناول الفراولة طوال فصل الصيف، لكنها سترفضها في الشتاء
إذا لم تكن عضوية وطبيعية (مستوردة من بلاد زرعتها طبيعياً في موسمها).

حيث أوضح McGrady بأن الملكة ترفض تماماً تناول الأطعمة المعدلة وراثياً، ويتفق معها في ذلك ابنها الأمير تشارلز،
الذي يبغض أيضاً الأطعمة المعدلة وراثياً ويعشق الأطعمة العضوية.

قال السيد McGrady:

“خلال فصل الصيف، يمكنك إرسال الفراولة إلى الملكة في Balmoral يومياً، وأؤكد لك بأنها لن تتفوه بكلمة واحدة،
بالمقابل جرب أن ترسلها لها في كانون الثاني (يناير) وستقوم برفضها على الفور وستقول (لا تجرؤ على تقديم فراولة معدلة وراثياً إلي).”

الملكة لا تخبر أحد باسم طعامها المفضل:

بالطبع لدى الملكة طبقاً مفضلاً من الطعام، لكنها تفضل دوماً إبقائه سراً لسبب وجيه للغاية.
فقد شرح أحد المطلعين على الشؤون الملكية السبب وراء عدم مشارك الملكة للآخرين باسم طبقها المفضل،
وقال إنه من أجل تجنب تقديم نفس الطبق في كل عزومة أو زيارة تقوم بها الملكة.

أفاد Gordon Rayner، المراسل الملكي السابق لصحيفة The Telegraph، بأنه اكتشف هذه الحقيقة
من أحد أعضاء طاقم العمل الملكي. حيث قال:

“بحسب ما أخبرني به أحد موظفيها، فإنها إذا كشفت عن وجبتها المفضلة، فلن يقدم الناس لها أي طبق آخر “.

الملكة تشرب الشاي بعد الظهر دوماً حيثما كانت:

كشف McGrady في وقتٍ سابق لمجلة Hello! أن صاحبة الجلالة تحظى دوماً بكوبٍ من الشاي بعد فترة الظهيرة بغض النظر عن مكان تواجدها في العالم، وذلك ضمن خطة صارمة في نظامها الغذائي.

اللطيف في الأمر بأن الوقت المخصص لتناولها شاي بعد الظهر يختلف باختلاف المنطق الزمنية التي تكون فيها.

حيث قال McGrady:

“كانت تشرب دائماً كوب من الشاي بعد الظهر في أي مكانٍ في العالم. فقد سافرنا جواً إلى أستراليا
وكنا على متن طائرة ملكية، ورغم أن الساعة كانت الخامسة صباحاً إلا أنها بالنسبة للملكة كانت الخامسة بعد الظهر،
لذا حينها وظيفتي الأولى كانت هي صنع الكعكات والشاي، تفضل الملكة كعكات الكريمة والمربى
مع شاي Earl Grey وتشكيلة من أنواع الكيك المختلفة”.

العائلة الملكية أكثر بساطةً مما تعتقد:

أفاد McGrady بأن أفراد العائلة الملكية خلال العطلة الصيفية في Balmoral، يفضلوا اتباع نظام أكثر مرونةً واسترخاءً
في تناول الطعام.

ففي الغالب كانوا يقيمون حفلات شواء مع الأمير فيليب الراحل، ويقومون بالاستمتاع في طهي الطعام بأنفسهم على الشواية وفقاً لـ Express.

كما كانوا يفضلون قضاء الوقت في صيد الأسماك وقطف التوت خلال أيام العطلات، ومن ثم يستمتعون بتناوله على العشاء.