إعلان جديد بتثبيت الحد الأعلى للوقود 30 جنيه استرليني بسبب الطلب الكبير

إعلان جديد بتثبيت الحد الأعلى للوقود 30 جنيه استرليني بسبب الطلب الكبير

حث وزير النقل غرانت شابس السائقين على عدم الذعر وشراء البينزين بكميات كبيرة. وسط مشاهد فوضوية في محطات الوقود في جميع أنحاء البلاد لكن الطلب لم يلق آذاناً صاغية

متابعة: ماريا نصور

حوالي 400 محطة وقود في جميع أنحاء المملكة المتحدة تفرض حد أعلى للوقود قدره 30 جنيه إسترليني لكل عميل. وذلك  بسبب “طلب غير مسبوق” وغير متوقع.

وقالت مجموعة EG Group في بيان إن الهدف من هذه الخطوة هو ضمان حصول الجميع على “فرصة عادلة للتزود بالوقود”.  وأضافت أن هذا الحد لن ينطبق على خدمات الطوارئ وسائقي الشاحنات بسبب “دورهم الحيوي”.

يأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تنظر فيه الحكومة في اتخاذ إجراءات مؤقتة لمعالجة النقص في سائقي الشاحنات. والتي أثرت بشكل كبير على عدد من الصناعات.

وبحسب ما ورد يفكر بوريس جونسون في تخفيف قواعد الهجرة في المملكة المتحدة. وذلك من أجل السماح لمزيد من السائقين الأجانب بدخول البلاد.

حيث من الممكن منح ما يصل إلى 5000 تأشيرة مؤقتة لسائقي الشاحنات. في الوقت الذي تتدافع السلطات فيه لمعالجة مشكلة رفوف السوبر ماركت الفارغة ومحطات الوقود المغلقة.

تأثر Esso و BP و Tesco بمشاكل الإمداد المتعلقة بالوقود

وقالت BP إنه تم إغلاق حوالي 20 أو 1200 ساحة أمامية بسبب نقص الوقود. وقد تأثر ما بين 50 و 100 موقع بفقدان درجة واحدة على الأقل من الوقود. كما قال مالك شركة Esso إن عدداً  من محطات Tesco قد تأثر أيضاً.

أما في بيان نشرته مجموعة EG قال متحدث باسم الشركة:

“نظراً للطلب الحالي غير المسبوق من العملاء على الوقود وتحديات الإمداد المرتبطة به، فقد اتخذنا قراراً بإدخال حد قدره 30 جنيه إسترليني لكل عميل على جميع درجات الوقود لدينا.

“هذا يستثني سائقي الشاحنات وخدمات الطوارئ نظراً لدورهم الحيوي في هذا الوقت. هذا القرار هو لضمان حصول جميع عملائنا على فرصة عادلة للتزود بالوقود. وتمكين مواقعنا من الاستمرار في العمل بسلاسة.

“نطلب من كل شخص يزور مواقعنا معاملة زملائنا وشركاء سلسلة التوريد والعملاء باحترام خلال هذه الأوقات الصعبة للغاية. حيث تظل جميع مواقع EG Group في المملكة المتحدة مفتوحة ومستعدة لخدمة العملاء.”

كما حث وزير النقل جرانت شابس السائقين على عدم الذعر من شراء البنزين، وسط مشاهد فوضوية في محطات البنزين في جميع أنحاء البلاد. وفي حديثه قال إن سائقي السيارات يجب أن يواصلوا كالمعتاد

في غضون ذلك، وجد مسح أجراه مكتب الإحصاءات الوطنية (ONS) أن حوالي واحد من كل ستة بالغين في بريطانيا قالوا إنهم لم يتمكنوا من شراء المواد الغذائية الأساسية في وقت ما خلال الأسبوعين الماضيين. وذلك بسبب عدم توفر المنتجات العائدة إلى مشاكل في سلسلة التوريد ونقص سائقي الشاحنات.

لكن كان تعليق متحدث باسم Downing Street كالتالي:

“لدينا مخزون وافر من الوقود في هذا البلد وينبغي طمأنة الجمهور بأنه لا يوجد نقص. لكننا مثل البلدان في جميع أنحاء العالم نعاني من نقص مؤقت في السائقين لنقل الإمدادات في جميع أنحاء البلاد وذلك بسبب كوفيد.

“نحن نبحث في إجراءات مؤقتة لتجنب أي مشاكل. ولكن أي إجراءات نتخذها ستكون محدودة للغاية.

“نحن ننتقل إلى اقتصاد عالي الأجور ومهارات عالية. وستحتاج الشركات إلى التكيّف مع مزيد من الاستثمار في التوظيف والتدريب لتوفير المرونة على المدى الطويل.”

اقرأ المزيد: محطتا وقود BP و Esso تغلقان بسبب نقص سائقي الشاحنات في المملكة المتحدة