استهزاء أم عدم اكتراث؟ بوريس جونسون يصعد قطاراً مزدحم دون ارتداء كمامة

بوريس جونسون

صعد بوريس جونسون بالقطار دون ارتداء كمامة بعد ساعات فقط من اعتذاره عن عدم ارتداء واحدة في المستشفى،
وأصيب الركاب بالصدمة لرؤية رئيس الوزراء يستهزئ بنصيحة حكومته بشأن تغطية الوجه.

جاءت أحدث إهانة لجونسون للملايين الذين يلتزمون بتوجيهات كوفيد يوم الخميس عندما استقل قطارًا من محطة Oxford Road في مانشستر متجهًا إلى Warrington Bank Quay.

وقال مصدر : ” عندما صعودي للقطار كان هناك أشخاص يحيطون برئيس الوزراء وعدد قليل من رجاله لم يرتدوا كمامات بشكل ملحوظ  على عكس بقية الركاب”.

جونسون يتجاهل توصيات الحكومة

تنص التوجيهات الحكومية على أنه “نتوقع من الأشخاص ارتداء كمامات عند الاتصال بأشخاص لا يلتقون بهم عادةً في أماكن مغلقة ومزدحمة ويوصى بهم”.

وقال جونسون قبل أسابيع قليلة فقط: “هناك الكثير من الخطوات التي يتعين علينا اتخاذها. كالأشياء المنطقية مثلا: غسل يديك ، وارتداء كمامة في أماكن ضيقة حيث تقابل أشخاصًا لا تقابلهم عادةً.”

وأظهرت مراجعة لست دراسات في جميع أنحاء العالم أن معدل ارتداء الكمامات انخفض بنسبة 53٪.

في حين انتقد روبرت ويست ، أستاذ علم نفس الصحة في جامعة كوليدج لندن ، السيد جونسون قائلاً: أصبحت
مقتنعًا بأن الكمامات تحدث فرقًا كبيرًا في العدوى. الهدف الأساسي هو حماية الأشخاص الآخرين.

وأردف: “نحن نعلم أن الأشخاص في المناصب العامة مثل بوريس جونسون لا يرتدون كمامات، لكن قيام شخص مثله
بذلك أمر يتجاوز اللامسؤولية.”

أثار رئيس الوزراء غضبًا سابقًا بعد أن تجاهل ارتداء كمامة خلال زيارة لمستشفى Hexham العام في نورثمبرلاند رغم طلب ذلك منه ثلاث مرات.

ويوم الأربعاء قال للنواب إنه لم يرتدِ كمامة “بالخطأ” ، وبعد ارتداءها بقي صابراً بالكاد 30 ثانية.