البرتغال على القائمة الصفراء مجدداً واضطرابات في القرارات الحكومية

أعلنت حكومة المملكة المتحدة اليوم وضع البرتغال على القائمة الصفراء مرة أخرى، مما يعني أنه لم يعد مسموحاً للبريطانيين بقضاء عطلاتهم الخارجية في البرتغال. 

كما وسيتعين على البريطانين العائدين بعد موعد بدء تنفيذ القرار إلى البقاء في الحجر الصحي لمدة 10 أيام. 

وعلى الرغم من أن القرار الجديد سيدخل حيز التنفيذ يوم الثلاثاء المقبل، إلا أن العديد من البريطانيين المتواجدين في البرتغال حالياً يسارعون لايجاد طرق للعودة إلى بريطانيا بسرغة قبل بدء سريانه، لتجنب الحجر الصحي لمدة 10 أيام عند العودة.

كما سيصبح السفر إلى البرتغال ممنوعاً أيضاً بدءاً من صباح الثلاثاء القادم في الساعة 4 صباحاً.

اقرأ أيضاً: خمسة طرق توفر لك 500 جنيه إسترليني عند السفر خلال العطلة الصيفية

سخط البريطانين من وضع البرتغال على القائمة الصفراء مجدداً

عبّر الكثير من البريطانين عن سخطهم من صعوبة السفر لقضاء العطلات نتيجة للقرارات الصادرة عن نظام “إشارة المرور” الذي تتبعه بريطانيا لتصنيف دول العالم من ناحية انتشار كوفيد-19 فيها.

حيث قال أحد المسافرين المتواجدين في البرتغال حالياً: “كانت البرتغال على القائمة الخضراء لمدة 17 يوماً، والآن كيف لأي شخص أن يتأكد من قدرته من قضاء العطلة في أي دولة”، وأردف: “أنا بالتأكيد لن أذهب للعطلة أثناء وجود نظام إشارات المرور هذا”.

سخط البريطانين من وضع البرتغال على القائمة الصفراء مجدداً

ارتفاع في أسعار تذاكر العودة

وقد واجه بعض البريطانيون زيادة في أسعار تذاكر العودة أثناء محاولتهم تغيير مواعيد حجز رحلاتهم إلى تواريخ تسبق موعد بدء سريان قرار وضع البرتغال على القائمة الصفراء، وذلك بسبب الحجوزات الحاصلة في اللحظة الأخيرة، حيث وصلت سعر تذكرة العودة في بعض الأحيان إلى 600 جنيه إسترليني.

اقرأ أيضاً: نصائح اقتصادية لتسلية الأطفال خلال العطلة الصيفيّة

المصدر:

Express