القائمة الحمراء إلى زوال.. في حركة تشجيعية للسياح

القائمة الحمراء إلى زوال.. في حركة تشجيعية للسياح

حين ظهر نظام القوائم للمرّة الأولى ظننا بأنَّه أمر مؤقت سينتهي بسرعة. لكن سرعان ما فاجأنا كوفيد بمتغيراته العديدة وأصبحنا محرومون من السفر. والآن أخيراً بعد طول انتظار، يمكن لجميع البلدان المتبقية في القائمة الحمراء أن تصبح آمنة للسفر اليوم 28 أوكتوبر. وفقاً لصحيفة The Sun.

متابعة: ماريا نصور

هل ستنتهي حقبة القائمة الحمراء المكروهة؟

يبدو أن الوزراء يبحثون في إمكانية إنهاء الحجر الصحي الفندقي للقادمين من البلدان السبعة المتبقية في القائمة الحمراء. حيث يبدو أن مخاطر ظهور متغيّر جديد لا يتأثر باللقاح بدأت بالانخفاض.

لكن هذا لا يعني أن حقبة اختبارات كوفيد انتهت

حيث لا يزال يتعين على المسافرين غير الملقحين إجراء اختبار PCR ما قبل المغادرة، واثنين عند الوصول. كما يجب عليهم الحجر الصحيّ عند عودتهم إلى المملكة المتحدة.

في حال فاتكم الخبر، تمت إزالة 47 دولة من القائمة الحمراء في 7 أوكتوبر. لكن كولومبيا وجمهورية الدومينيكان والإكوادور وهايتي وبنما وبيرو وفنزويلا لا تزال في القائمة.

ترتفع آمال السيّاح في الحصول على سفر مريح وخالي من الفوضى في حال تمت إزالة القائمة الحمراء. بعد أشهر طويلة من تعقيدات السفر

يبدو أن الأخبار السارة تأتي بشكل متتالي. حيث رفعت الولايات المتحدة حظر السفر للقادمين من المملكة المتحدة وأوروبا شرط أن يكونو ملقحين بالكامل.

حيث سيتم تخفيف القيود بعد 18 شهراً من فرض الرئيس السابق دونالد ترامب لها.

لم تنتهي الأخبار السارّة هنا

حيث قال وزير النقل غرانت شابس إنه يمكن للبريطانيين التطلّع إلى عطلة خالية من الاختيارات الصيف المقبل. حيث يعود السفر دون قيود ودون القائمة الحمراء!

قال الوزير إن اللقاح هو “الحل”. وأوضح: “اللقاح هو الشيء الذي مكنّنا من إجراء هذه التغييرات الكبيرة في السفر الدولي”.

كما قال لراديو التايمز: “بعد أن قضيت في هذه الظروف لعامين على التوالي. وفي صيفين متتاليين. ومثل العديد من الأشخاص الآخرين، عانينا من أوجه قصور في نظام كان يمكن أن يتغيّر بسرعة كبيرة.

“آمل حقاً أن تكون هذه آخر خطوة قبل عودة العالم إلى طبيعته “.

ونحن نأمل ذلك أيضاً!