امرأة من جنوب لندن ولدت طفلها في الشارع والفضل لـ”ملائكة التوليد”

امرأة من جنوب لندن ولدت طفلها في الشارع والفضل لـ"ملائكة التوليد"

دخلت مارتينا جينس في المخاض بينما كانت تنتظر هي وزوجها سيارة أوبر لنقلهما إلى المستشفى. وولدت طفلها في ظروف لا تصدق في الشارع خارج منزلها في جنوب لندن.

متابعة: ماريا نصور

كانت مارتينا جينس وزوجها ماركو دي كارلي يتوقعان طفلهما الثاني يوم الجمعة (20 أغسطس). لكن ولادة سريعة وغير متوقعة حصلت والطفل ولد بينما كانا ينتظران وصول أوبر خارج منزلهما في Elephant and Castle.

قال ماركو: “جياكومو [المولود الأول للزوجين] يبلغ من العمر عامين. وقد تطلبت ولادته حوالي 10 ساعات من المخاض. قيل لنا أن الأخ كان يمكن أن يكون أسرع، لكننا لم نتوقع الكثير”.

كانت مارتينا تتوقع أن تلد طفلها يوم الأحد (22 أغسطس).

اقرأ أكثر: أم تلد طفلاً في محطة للحافلات مقابل مستشفى Pinderfields

كانت تعاني من تقلصات خفيفة منذ يوم الإثنين من ذلك الأسبوع. وكانت تدون الوقت بين كل انقباضة في المنزل يوم الجمعة (20 أغسطس).

بينما كان ماركو في الخارج لاصطحاب جياكومو من الحضانة تلقى مكالمة غير متوقعة من مارتينا.

وأضاف: “كانت تتألم وطلبت مني حجز سيارة أوبر، وهو ما فعلته على الفور”.

لكن تطبيق أوبر لم يكن يعمل بسرعة لذلك ركض في الطريق مع ابنه البالغ من العمر عامين.

وجد ماركو مارتينا في المنزل في حالة مختلفة تماماً عن الطريقة التي تركها بها.

وأوضح أن “تقلصاتها تصاعدت بسرعة وشعرت أن رأس الطفل مستعد للخروج”.

طلب ماركو سيارة أوبر ليذهب الاثنان إلى المستشفى، لكنها لم تصل أبداً . ويئطن الزوجان أنها وصلت للركاب الخطأ حيث رأى ماركو ثلاث فتيات يستقلون واحدة عبر الطريق.

ثم حدث شيء لا يصدق.

قال ماركو: “كانت تلك اللحظة التي وصل فيها أروع شخص غريب على الإطلاق”.

ساعد هذا الشخص الغريب مارتينا على الاستلقاء والشعور بالراحة قدر الإمكان، بينما طلب ماركو سيارة إسعاف وأشار إلى سيارة شرطة عابرة.

في مشهد لا يصدق، تجمع مقيمون المبنى وضباط الشرطة المحليون وشخص غريب لطيف حول مارتينا، ووضعوا ستراتهم لها لتستلقي عليها وحملوا البطانيات حولها.

امرأة من جنوب لندن ولدت طفلها في الشارع والفضل لـ"ملائكة التوليد"

قالت مارتينا: “لقد تواجدوا هناك في الوقت المناسب. أشعر أنني محظوظة للغاية.”

“كانت أكثر التجارب رعباً وروعة في نفس الوقت مررت بها على الإطلاق.”

بدفعتين كبيرتين ولدت طفلها في الساعة 5.55 مساءً

حتى أن أحد ضباط الشرطة استخدم خيط قناع Covid الخاص بها لقص حبل الطفل.

يقول ماركو: “لا أستطيع أن أصف الارتياح عند سماعه يبكي. كانت علامة على أنه يتنفس وكل شيء سار على ما يرام.”

“وضعوه على ثدي زوجتي وبدأ بمحاولة الرضاعة على الفور. كان الجميع يضحكون ويبكون”.

امرأة من جنوب لندن ولدت طفلها في الشارع والفضل لـ"ملائكة التوليد"

تم تسمية الطفل الرضيع دافيد.

منذ ذلك الحين أطلق الزوجان السعيدان لقب ” ملائكة التوليد” على الغرباء الطيبين ورجال الشرطة.

قالت مارتينا: “إن لطفهم جعلني أشعر بالراحة لدرجة أنني لم أشعر بأي خوف. بصراحة ليس لدي كلمات لأشكرهم بما فيه الكفاية.

“أنا وعائلتي سوف نتذكرهم إلى الأبد!”

هنيئاً للزوجان!