دخل الأسرة المقبول في بريطانيا 482 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع

دخل الأسرة

حدد أحد مراكز الأبحاث “دخل الأسرة من حيث حده الأدنى المقبول اجتماعيًا للمعيشة في المملكة المتحدة” بنحو 482 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع ,لعائلة مكونة من أربعة أفراد ،وبرنامج الائتمان العالمي  Universal Credit بالكاد يدفع النصف !

 


دخل الأسرة المقبول في بريطانيا

في المتوسط بلغ دخل الأسرة لتعيش حياة بعيدة عن الحاجة والفقر 482 جنيه استرليني ,باستثناء ضريبة الإيجار excluding rent والرهن العقاري mortgage ورعاية الأطفال وضريبة المجلس council tax .

ويزعم التقرير المرافق للبحث أن تخفيض Universal Credit الذي فرضه حزب المحافظين بمقدار 20 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع سيترك العائلات بالكاد تحصل على نصف الدخل المقبول.

وكانت مؤسسة جوزيف راونتري ( التي قامت بالبحث ) قد حددت أن الحد الأدنى لمعيار الدخل وفق معيار MIS يجب أن يكون 482 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع للزوجين في سن العمل مع طفلين صغيرين.

لكن تلك العائلات التي حصلت على مزايا ببرنامج الائتمان الشامل Universal Credit  اعتبارًا من أكتوبر من المقرر أن تحصل على دعم بنسبة 55٪ فقط من ذلك المبلغ الآن ، أو ما يعادل 266 جنيهًا إسترلينيًا فقط ، وفقًا لتقديرات مركز الأبحاث الأنف ذكره.

دخل الأسرة

ما هو معيار MIS وعلاقته بدخل الأسرة ؟

يتم تعريف MIS على أنه “معيار” لما يحتاجه الناس لتحقيق “الحد الأدنى من مستوى المعيشة المقبول اجتماعياً في المملكة المتحدة”.

تم تحديد نظام معلومات الإدارة لهذا العام بمبلغ 213 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع للبالغين في سن العمل

و 356 جنيهًا إسترلينيًا للأزواج في سن العمل الذين ليس لديهم أطفال.

و 389 جنيهًا إسترلينيًا للوالدين الوحيدين مع طفلين تتراوح أعمارهم بين ثلاثة وسبعة أعوام.

الميزانيات المذكورة لا تشمل الإيجار excluding rent أو الرهن العقاري mortgage  ورعاية الأطفال وضريبة المجلس  council tax .

يشمل نظام المعلومات الإدارية (MIS) تكاليف مثل الطعام والملابس والمياه والكهرباء وتشغيل سيارة

وتشمل ايضا “المشاركة الاجتماعية والثقافية” التي تبلغ 98 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع للزوجين مع طفلين صغيرين.

كما يخصص 10.47 جنيهات إسترلينية أسبوعيًا لتناول الكحول لعائلة ، وقضاء أسبوعًا واحدًا من العطلة في المملكة المتحدة سنويًا.

حتى لو كان أحد الوالدين يعمل بدوام كامل ، ووظيفة ذات الحد الأدنى للأجور ، ويدعي الحصول على Universal Credit  .، فسوف ينخفض ​​66 جنيهًا إسترلينيًا في الأسبوع عن MIS بعد تخفيض سبتمبر.

وبالمقارنة ، فإن الأسرة التي لا تطالب برصيد شامل ستحتاج إلى ربح ما يزيد قليلاً عن 27000 جنيه إسترليني سنويًا للوفاء بنظام المعلومات الإدارية.

معارضة قرار الحكومة بإلغاء بدل 20 جنيه استرليني

يأتي ذلك بعد أن انضمت مجموعة مؤثرة قوامها حوالي 50 نائباً من حزب المحافظين إلى ستة أمناء سابقين للعمل والمعاشات في معارضة خفض Universal Credit .

قالت مجموعة الأبحاث الشمالية إن زيادة 20 جنيهًا إسترلينيًا التي فرضت لمدة 18 شهرًا بسبب فيروس كوفيد كانت بمثابة “طوق نجاة للكثيرين” ، مضيفة :

“الحفاظ على بدل 20 جنيه ليس لعبة محصلتها صفر بالنسبة للحكومة. كثير من الأشخاص الحاصلين على Universal Credit شكلت المنحة طوق حياة لهم .

هم يعملون أو يرغبون في العمل ولا ينبغي لنا سحب البساط من تحت أقدامهم “.

تقول مؤسسة جوزيف راونتري :

إن نظام المعلومات الإدارية يستند إلى “مناقشات مفصلة مع أفراد من الجمهور” ، إلى جانب سلال من السلع والخدمات. يدعم البحث ، الذي تحسبه جامعة لوبورو.

أقرأ أكثر : بنك Halifax يقدم مبلغ 100 جنيه إسترليني مجاناً للعملاء!

دخل الأسرة

ووصف وزير العمل والمعاشات التقاعدية جوناثان رينولدز خفض Universal Credit . الذي يلوح في الأفق بأنه “خطأ أخلاقيًا واقتصاديًا”.

وقال النائب العمالي : “في ظل هذه الحكومة ، يعيش ملايين الأطفال بالفعل في فقر. هذا الخفض سيجعل الأمور أكثر صعوبة.

“لقد حان الوقت لأن تدرك الحكومة الحس السليم ، وأن تدعم العائلات المتعثرة وألغت اقتطاعها من Universal Credit .

“العمل سيحل محل Universal Credit  بنظام ضمان اجتماعي أكثر عدلاً.”

قال متحدث باسم الحكومة: “تم رفع الزيادة المؤقتة في الائتمان الشامل Universal Credit . لدعم ذوي الدخل المنخفض خلال الوباء.

أقرأ أكثر : عملات مشفرة بقيمة 180 مليون جنيه استرليني تصادرها الشرطة في لندن

رأي مؤيد للإلغاء ويقول أن دخل الأسرة سيرتفع

والآن بعد أن انتهت القيود ، فمن الصواب أن تركز الحكومة دعمها – من خلال خطتنا التي تبلغ قيمتها مليارات الجنيهات للوظائف.

وذلك لمساعدة الأشخاص على تعلم مهارات جديدة للتقدم في حياتهم المهنية أو زيادة ساعات عملهم أو العثور على عمل جديد “.

وفي النهاية ..

شهر سبتمبر على الأبواب ,والذي ستلغى به مزايا بدل 20 جنيه .

أو كما أطلق عليه وقتها ( شريان الحياة ) فكيف ستكون الصورة مع بداية الخريف ولمن ستكون الغلبة !؟