رحلة إلى لندن بقيمة 4000 جنيه استرليني ولكن سيئة؟

رحلة إلى لندن بقيمة 4000 جنيه استرليني ولكن سيئة؟

شارك راكب غاضب على متن رحلة إلى لندن من الدرجة الأولى لقطات من رحلته “غير المقبولة” للخطوط الجوية البريطانية. والتي أقلعت من المكسيك ولم تكن أبداً الرفاهية التي دفع للحصول عليها!

متابعة: ماريا نصور

Jarvis Marcos شاب في الـ 37 من عمره يدير وكالة سفر وموقع إلكتروني لمراجعات السفر الفاخر.

حين دفع 4000 جنيه استرليني لهذه الرحلة إلى لندن كان يأمل في تناول الطعام الفاخر والشمبانيا والاستلقاء والاسترخاء في رحلته الطويلة. لكنه بدلاً من ذلك تعهد بمقاطعة الخطوط الجوية البريطانية بعد هذه التجرية!

حيث صُدم Jarvis برؤية “مقاعد قذرة ومخدوشة” و “طعام مليء بالزيت مطبوخ أكثر من اللازم” و “سائل لزج” على الطاولات، وفقاً صحيفة The Mirror.

حتى أنه نشر لقطات من رحلاته بالدرجة الأولى على طيران الإمارات لإظهار الفرق في الخدمة. حيث استمتع بزجاجات شمبانيا Dom Perignon و “أكوام الكافيار”.

عرضت British Airways قسائم إلكترونية بقيمة 150 جنيه إسترليني لكل شخص كتعويض عن التجربة. وقالوا أن هذا التصرف عادل ومناسب ولن يقدموا أي تعويض آخر.

وكرد على ذلك قام Jarvis بتحذير المسافرين من إنفاق أموالهم على تجربة “سيئة للغاية”. وقال إن “فكرة قيام شخص ما بادخار كل أموالهم وإنفاقها على خدعة أمر مروع”.

وقال: “كانت هناك أماكن فارغة في المقعد نفسه ومحيط المقعد. حيث تم اقتلاع قطع من الجلد لدرجة أنه يمكنك رؤية الهيكل المعدني للمقعد تحته. كما أنَّه معطل ولا يتحول إلى سرير تماماً على الرغم من أنه شيء يعلنون عنه كجزء من الخدمة.”

وأضاف: “من الواضح أيضاً أن المقاعد لم يتم تنظيفها، وهو أمر غير مقبول خاصة أثناء كوفيد. كان هناك فتات في فتحات حجيرة التخزين وسائل لزج على طاولات الصواني جف عليها ولم ينظف. كما كان مكيف الهواء يسرب ويقطر الماء وهو أمر غير مقبول”

وادعى أن هذه الطائرة “المعطلة” لا تشبه الرفاهية التي أعلن عنها شركة الطيران العملاقة. وحث المسافرين على السفر مع شركات طيران أخرى.

رحلة إلى لندن مخيبة للآمال.. حتى في ما يخص الطعام

ادعى أيضاً أن الطعام لم يكن جيداً حيث كان كان قديماً ويسبح في الزيت ومطبوخاً أكثر من اللازم رغم الثمن الباهظ.

اعتذرت شركة الخطوط الجوية البريطانية وقالت إن طائرتهم تذهب للصيانة على أساس منتظم. وهم يحققون في سبب عدم توافق تجربة الشاب “بوضوح مع المعايير العالية المعتادة”.

وأضاف: “تبدو الخطوط الجوية البريطانية دائماً واحدة من أسوأ شركات الطيران عندما يتعلق الأمر بالدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال. وما يجعلها سيئة بشكل خاص هو الإعلان عن الدرجة الأولى على أنها تجربة فاخرة للغاية ولكن هذا ليس صحيحاً.

قال إنه “سيوصي بشدة” بعدم اختيار الشركة إلا إذا كنت تريد أن تكون “أسوأ تجربة مررت بها على الإطلاق على متن طائرة”.

قالت الخطوط الجوية البريطانية إن صحة وسلامة عملائها كانت على رأس أولوياتها. وقال متحدث باسم الخطوط الجوية البريطانية: “لقد اعتذرنا للسيد ماركوس ونحقق في الخطأ الذي حدث. حيث من الواضح أن تجربته لم تلب معاييرنا العالية المعتادة”.

 

اقرأ المزيد: بالفيديو: انهيار مقدمة طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية في مطار هيثرو