صادق خان: عدم ارتداء كمامة في مترو الأنفاق يجب أن يُعد جريمة جنائية

صادق خان: عدم ارتداء كمامة في مترو الأنفاق يجب أن يُعد جريمة جنائية

محتوى المقال :

يطالب صادق خان بوضع قوانين جديدة بحيث يمكن تغريم الركاب الذين لا يرتدون كمامات في مترو أنفاق لندن.

حث عمدة العاصمة الناس على ارتداء الكمامات بعد إلغاء المطلب القانوني في يوم الحرية.

وبحسب زعمه إن الكمامات تساعد في تقليل مخاطر انتشار الفيروس داخل مترو الأنفاق وتساعد أيضاً في تعزيز ثقة الراكبين الآخرين.

أثناء الإغلاق ، عندما كان ارتداء القناع مطلوباً قانوناً ، تراوحت الغرامات من 200 جنيه إسترليني إلى 6400 جنيه إسترليني للمخالفين المتكررين.

وتقول هيئة النقل في لندن إنه لا يزال يتعين على الركاب ارتداء الكمامات في المحطات طوال مدة الرحلة.

وتقول إن أولئك الذين يرفضون ارتداء الكمامة قد يُرفض دخولهم أو يُطلب منهم المغادرة على الفور من قبل 400 ضابط إنفاذ في الشركة.

تنطبق القواعد على جميع الخدمات التي تقدمها TfL ، بما في ذلك الحافلات والقطارات فوق الأرض.

مطلب قانوني

ولكن نظراً لأن الأقنعة ليست سوى “شرط للنقل” وليست شرطاً قانونياً ، فلا يمكن أن تغريم الأشخاص لعدم امتثالهم.

السيد خان ، الذي واجه انتقادات بشأن طريقة تعامله مع القضية ، يريد الآن تقديم قانون فرعي جديد لفرض غرامات. قد يعني ذلك أن الشرطة يمكن أن تتدخل في دفع الغرامات المالية ومنع الناس من التنقل دون الكمامة.

والجدير بالذكر أن القاعدة الجديدة لن تؤثر على المسافرين الذين لديهم إعفاء طبي من ارتداء غطاء الوجه.

وقال عمدة لندن لبي بي سي: “نحاول الضغط على الحكومة للسماح لنا بإصدار قانون فرعي، لذلك يمكننا إصدار إشعارات عقوبة ثابتة ويمكننا استخدام خدمة الشرطة و BTP لفرض ذلك.”

لكنه قال في الوقت نفسه إن الدراسات التي أجراها خبراء في إمبريال كوليدج وجدت “ليس مثالا واحدا” على وجود كوفيد في مترو الأنفاق.

وكشف أن السبب الرئيسي لرغبته في فرض الكمامات هو في الواقع طمأنة المسافرين القلقين.

وقال خان: نريد تشجيع الناس على العودة إلى مكاتبهم. لن يفعلوا ذلك إذا لم يشعروا بأن النقل العام آمن.

وأردف: آمل أن تتفهم الحكومة مسألة السلامة العامة وثقة الجمهور. “نريد أن نكون قادرين على استخدام القانون للتأكد من أن الناس يرتدون الكمامات في الأماكن التي لا يمكنك فيها الحفاظ على مسافة اجتماعية لأسباب واضحة.”