في واقعة غريبة ومثيرة للقلق.. بريطانيا تسجل أصغر أم في تاريخها

في واقعة غريبة ومثيرة للقلق.. بريطانيا تسجل أصغر أم في تاريخها

سجلت بريطانيا حالة ولادة لأصغر أم في سجلاتها، حيث لم تتجاوز الأم الـ11 من العمر، في واقعة غريبة ومثيرة للقلق.

يُعتقد أن الفتاة التي أنجبت في سن 11 هي أصغر أم على الإطلاق في المملكة المتحدة مع عائلة تجهل أنها حامل ، وفقاً للتقارير.

ووفقا لصحيفة “The Sun”، تعرضت الطفلة للحمل في عمر 10 سنوات فقط، قبل أن تقوم بالولادة بعمر 11 عاماً، في

وقت سابق هذا الشهر.

تضيف الصحيفة أن الخدمات الاجتماعية تحقق الآن في الظروف المحيطة بالحمل وتتحدث إلى عائلتها الذين لم يكونوا

على دراية بالحمل، وأكد العاملون في مجال الرعاية الاجتماعية أن الأم والطفل بصحة جيدة الآن.

وأكد مصدر مقرب من العائلة، أن الفتاة محاطة برعاية خاصة من أخصائيي الخدمات الاجتماعية الآن، وأن العائلة لا تزال

تعيش “حالة صدمة”.

وكانت أصغر أم في بريطانيا، تيريسا ميدلتون، قد أنجبت طفلها بعمر 12 عاماً، لكنها أُجبرت على التخلي عن المولود بعد

أن اعترفت بأن والد الطفل كان شقيقها الذي اغتصبها.

ولكن الولادة الجديدة للفتاة التي لم يذكر اسمها، أصبحت الأصغر في بريطانيا.