لا تزال أزمة الوقود “مشكلة كبيرة حقاً” في أجزاء من المملكة المتحدة

قواعد الديزل الجديدة القادمة

حذر أحد الخبراء من أن أزمة الوقود تزداد سوءاً في بعض أجزاء البلاد. و أضاف أن نشر الحكومة للجيش حركة لن يكون لها سوى تأثير محدود.

متابعة: ماريا نصور

حيث قال رئيس اتحاد تجار التجزئة للبنزين (PRA) لبي بي سي : “أزمة الوقود ازدادت سوءاً في لندن والجنوب الشرقي وربما أجزاء من شرق إنكلترا”.

كما رحب بفكرة نشر عسكريين اعتباراً من يوم الاثنين، لكنه حذر من أن تأثير ذلك على أزمة الوقود سيكون محدوداً . وقال: “هذا لن يكون الدواء الشافي للأزمة. إنها مساعدة كبيرة ولكن من حيث الحجم لن يكونوا قادرين على تحمل الكثير.”

“نحن بحاجة إلى تحديد الأولوية في معالجة أزمة الوقود إلى عمليات التسليم إلى المحطات.”

ولا سيما المحطات المستقلة التي تمثل مواقع البيع بالتجزئة في لندن والجنوب الشرقي بدءاً على الفور.”

وقال إن ارتفاع أسعار النفط العالمية يعني أن على سائقي السيارات توقع ارتفاع الأسعار في محطات الوقود عند إعادة إمدادها.

“توقعوا زيادة 1 أو 2 أو حتى 3 بنس للتر. هذا هو ارتفاع أسعار الجملة الحقيقي الذي تسببه العوامل العالميّة.”

لكن بحسب ما قالت الحكومة، سيتم نشر أعضاء من الجيش لتوصيل الوقود مع استمرار الأزمة. ويتدرب ما يقرب من 200 من الأفراد العسكريين، من بينهم 100 سائق، في مواقع النقل. وسيبدأون في تسليم الشحنات للمساعدة في تخفيف أزمة الوقود، التي يصر الوزراء على أنها تتحسن.

كما أعلنت الحكومة أنَّه  سيتم تمديد خطة التأشيرات المؤقتة لما يقرب من 5000 سائق أجنبي حتى نهاية فبراير. ويأتي ذلك في الوقت الذي أثارت فيه أحزاب المعارضة احتمالية استدعاء البرلمان لمعالجة النقص في العمالة وتعطل سلسلة التوريد.

حيث قالKeir Starmer إن خطة التأشيرة المؤقتة لن تكون جاهزة للعمل “لأسابيع”. وأضاف أنه ينبغي على رئيس الوزراء استدعاء البرلمان للإسراع لضمان بقاء الرفوف ممتلئة في الفترة التي تسبق عيد الميلاد.

وفي إعلان صدر مساء الجمعة قالت الحكومة إن 300 سائق للمساعدة في حل أزمة الوقود سيكونون قادرين على القدوم إلى المملكة المتحدة “على الفور”. بموجب تأشيرة مؤقتة مخصصة ستستمر حتى مارس.

كما سيتم تمديد حوالي 4700 تأشيرة أخرى مخصصة لسائقي نقل الطعام الأجانب إلى ما بعد الأشهر الثلاثة المعلنة في البداية. حيث ستستمر من أواخر أكتوبر إلى نهاية فبراير.

كما سيتم السماح لما مجموعه 5500 عامل دواجن بالدخول للمساعدة في الحفاظ على رفوف السوبر ماركت مليئة بالديك الرومي قبل عيد الميلاد.

وقالت الحكومة إن هؤلاء العمال سيكونون قادرين على البقاء حتى 31 ديسمبر بموجب نظام التأشيرة المؤقتة.

اقرأ المزيد: أزمة البنزين إلى انحسار.. لكن الحكومة تستعد لنشر 300 جندي