مدرسة طبخ للمراهقين المشردين تم إنشاؤها من قبل شيف

مدرسة طبخ للمراهقين المشردين تم إنشاؤها من قبل شيف

قام شيف في لندن عمل سابقاً في مطاعم حائزة على نجوم ميشلان بإنشاء مدرسة طبخ للمشردين.

متابعة: ماريا نصور

تايت ميلر شيف يبلغ من العمر 28 عاماً من شرق لندن، يعمل مع مؤسسة Centrepoint الخيّرية لإنشاء مدرسة طبخ للشباب المشردين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 25 عاماً.

قال تايت: “أردت دائماً المشاركة في الأعمال الخيرية.”

“ما يهمني حقاُ ليس فقط تعليم الناس مهارة جديدة ومهنة جديدة. ولكن أيضاً تلك الروابط بين الصحة العقليّة والبدنيّة. وكيف يمكنك مساعدة نفسك على المضي قدماً في الحياة من خلال تناول الطعام بشكل صحيح والاعتناء بنفسك.”

تستمر الدورة لمدة ستة أسابيع من أربعة إلى خمسة أيام في الأسبوع.

سيكتسب الشباب الذين يواجهون التشرد خبرة عملية في مطعم ويزورون المزارع للتعرف على زراعة المنتجات المحلية.

تم تطويره مع مؤسسة Centrepoint الخيرية التي تعمل مع الشباب المشردين في لندن كجزء من برنامج Get Set Go للضيافة والتموين الخيري.

يعمل البرنامج مع الشباب ويدعم الفرصة لمساعدتهم على اكتساب المؤهلات وخبرات العمل ذات الصلة في قطاع الضيافة.

“في نهاية الأمر، سأكون قد أمضيت وقتاً كافياً معهم حتى يتمكنوا من البدء في التفكير في الأطباق والطلب وهذا النوع من الأشياء.”

في نهاية دورة مدرسة الطبخ سيصمم كل شاب قائمة طعام باسمه

وأوضح: “يمكنهم الخروج وتقديم أطباقهم للناس، وهذه خطوة كبيرة من الطاهي العام للمطعم.”

“يمكن أن يكون لديهم هذا التفاعل مع الناس ويشعرون أنهم حقاً حققوا شيئاً. لذلك هذا شيء يعني الكثير بالنسبة لي “.

انخرط تايت في المهنة عندما كان يغسل الأطباق في حانة في سن الخامسة عشرة. وانتقل إلى لندن في سن 18 عاماً، وعمل في عدد من المطاعم الحائزة على نجمتين ميشلان.

اقرأ المزيد: مطعم في جنوب لندن حيث يتم طهي الطعام من قبل سجناء