نائب حزب المحافظين يستقيل عن الحزب ويصف جونسون بالحاكم الفاشل!

نائب حزب المحافظين يستقيل عن الحزب ويصف جونسون بالحاكم الفاشل!

أعلن رئيس مجلس العموم السابق والنائب عن حزب المحافظين John Bercow انشقاقه عن الحزب وتغيير ولائه وانضمامه إلى حزب العمال.

وكان “جون” قد اتخذ في وقتٍ سابق قرارات إجرائية مثيرة للجدل،
بشأن عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال فترة عمله كرئيس.

كشف لصحيفة Observer بأن المحافظين في عهد بوريس جونسون كانوا رجعييّن وشعبيّين،
وقومييّن حتى في بعض الأحيان معادين للأجانب، وقال: “إن الحكومة بحاجة إلى استبدال”.

وعلى الرغم من أنه انتقد رئيس الوزراء باعتباره حاكماً رديئًا،
إلا أنه قال إن قراره “لم يكن شخصيًا ضد بوريس جونسون وبأن معتقداته السياسية تطورت على مدى فترة طويلة.

وقال:

“إنني مدفوع بدعم المساواة والعدالة الاجتماعية والعالمية. فهذه هي العلامة التجارية لحزب العمال.
كما أن الاستنتاج الذي توصلت إليه هو أن هذه الحكومة بحاجة إلى استبدال.
والحقيقة هي أن حزب العمال هو الوسيلة الوحيدة التي يمكنها تحقيق هذا الهدف. لا يوجد خيار آخر موثوق”.

في حين أن السيد بيركو قد تنحى عن منصبه كرئيس ونائب برلماني في نوفمبر 2019 بعد عقد من العمل في المنصب.
كما كان عضواً في البرلمان من حزب المحافظين لمدة 12 عاماً قبل توليه المنصب.

وخلال فترة عمله كرئيس مجلس عموم، أعطى صلاحيات غير مسبوقة ومثيرة للجدل لأعضاء مجلس النواب خلال المناقشات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما خاض العديد من المنافسات مع حزب المحافظين، بما في ذلك في عام 2015 عندما نجا من محاولة من قبل أحد المحافظين للإطاحة به قبل الانتخابات مباشرةً.