سيدة تجري مسافة 300 ميل مرتديةً فستان زفافها!

سيدة تجري مسافة 300 ميل مرتديةً فستان زفافها!

بعد فشل علاقتها بخطيبها الذي هجرها، ارتدت Vanessa Reiser التي تبلغ 47 عاماً، فستان الزفاف الذي خططت لارتدائه في حفل زواجها، وارتدت حذاءها الرياضي، وبدلاً من السير في ممر العروسين، بدأت بمشروعها في الجري.

حيث ركضت Reiser (التي تعمل كمعالج نفسية) 285 ميلاً على مدار أسبوعين،
أي بمتوسط 24 ميلاً في اليوم، وكان هدفها من كل ذلك جمع الأموال من أجل التبرع للجمعيات الخيرية المعنيّة بقضايا العنف المنزلي ورفع الوعي ضد إساءة الشريك.

لم تكن غايتها من ارتداء فستان زفافها خلال الجري أن تُظهر نفسها بصورة درامية مثيرة للشفقة،
بل إنها تنوي حقاً تسليط الضوء على بعض الشركاء المخادعين في العلاقات ممن يقوموا بتزييف المستقبل،
باعتماد التكتيك الشائع الذي يبدأ بالوعود والعهود ومن ثم الهجر والمغادرة، لاسيما عند الأشخاص النرجسيين المسيئين.

وبالفعل استطاعت فانيسا أن تجمع بعد هرولتها التي استمرت أسبوعين في جميع أنحاء ولاية نيويورك مبلغ 10000 دولار،
وقامت بالتبرع بها للجمعيات الخيرية المختصة بالعنف المنزلي.

قالت فانيسا، من مقاطعة Rockland بنيويورك:
“لقد كانت من أمتع المحطات التي مررت بها حقاً، فقد جاءني الكثير من الناس
وأخبروني بأنهم أيضاً قد تعرضوا للإساءة من قبل شخص نرجسي، ولم تكن لديهم أبداً الشجاعة الكافية
للتحدث عن ذلك والتصريح به”.

وأضافت:
أشعر بأنني أقوى عندما أركض، ورغم أن النرجسيين يسبّبون الأذى والمتاعب لشركائهم ومن حولهم،
إلا أن معظم الضحايا يفضلون الصمت ويعيشون في حالة خوف مستمرة من الانتقام”.