وفاة عميد أكبر أسرة في العالم تاركاً وراءه 39 زوجة و94 ابن!

وفاة عميد أكبر أسرة في العالم تاركاً وراءه 39 زوجة و94 ابن!

تناقلت الصحف خبر وفاة الرجل الذي قيل إنه رب أكبر عائلة في العالم عن 76 عاماً في شمال شرق الهند،
فقد كان لزيونا شانا 39 زوجة و94 ابن و33 حفيداً، عاشوا جميعهم معاً في منزل واحد مؤلف من أربعة طوابق وحوالي 100 غرفة في قرية Baktawng النائية بولاية Mizoram في الهند.

كان “شانا” زعيماً لطائفة مسيحية محلية، يطلق عليها اسم تشانا، أسسها والده عام 1942 وتضم حالياً مئات العائلات.

وقد تزوج من زوجته الأولى عندما كان عمره 17 عاماً وادّعى أنه تزوج في سنة من السنوات عشر نساء.

كانت الزوجات تتشارك في غرفة واحدة بالقرب من غرفة نومه الخاصة،
وقال السكان المحليون إنه كان يحب أن تبقى بقربه سبعة أو ثماني زوجات في معظم أوقات النهار.

كما أكّد رئيس وزراء Mizoram وفاته على تويتر، قائلاً إن قرية Baktawng قد شكلت دوماً “منطقة جذب سياحية
رئيسية” بسبب الأسرة.

التي تعد الأسرة الأكبر في العالم مع إجمالي 167 فرداً، وفقًا لوسائل الإعلام المحلية.

كان “زيونا” قد عبّر عن سعادته في حياةٍ كهذه خلال مقابلة أجراها مع رويترز عام 2011، حيث قال:
“أنا مستعد لتوسيع أسرتي وعندي استعداد للوصول إلى عدد لامحدود من الزيجات،
فلدي الكثير من الأشخاص لأعتني بهم ويعتنوا بي، وأنا أعتبر نفسي رجلاً محظوظاً لهذا.”