أخيراً.. موجة حر في طريقها إلى بريطانيا ناجمة عن تداعيات إعصار Ida

أخيراً.. موجة حر في طريقها إلى بريطانيا ناجمة عن تداعيات إعصار Ida

يتوقع خبراء الأرصاد الجوية أن بريطانيا خلال اليومين القادمين ستصبح أكثر دفئاً من منطقة Algarve
بدرجات حرارة تصل إلى 28 مئوية في آخر ملامح صيفيّة. إن التداعيات الناجمة عن إعصار Ida الذي دمر مساحات شاسعة من الولايات المتحدة، ستفرض تغييراً جذرياً في طقس المملكة المتحدة بعد أسابيع من الغيوم الرمادية والأمطار.

حيث سيؤدي التغيير في تيار الهواء إلى السماح أخيراً للقليل من أشعة الشمس بالوصول إلى المملكة المتحدة
وذلك في عطلة نهاية الأسبوع، بارتفاع ملحوظ لدرجات الحرارة يوم الأحد، وسيبدأ الأسبوع بدرجات حرارة تصل إلى 27 درجة مئوية يوم الاثنين.

ومن المثير للبهجة أن الأجواء ستكون أكثر دفئاً من مناطق الاصطياف والعطلات الأوروبيّة
بما في ذلك St Tropez و Mykonos و Faro بحسب خبراء الأرصاد.

ورغم أنه من المتوقع أن تشهد لندن ومناطق الجنوب الشرقي ارتفاعاً مركزاً في درجات الحرارة بفضل عمود من الهواء الحارق القادم مباشرةً من البحر الأبيض المتوسط، إلا أن معظم البلاد بشكلٍ عام ستحظى بطقسٍ مشمس،
فمن المتوقع ألا تقل درجات الحرارة في غالبية أجزاء البلاد عن 25 درجة مئوية.

كشف خبراء الأرصاد الجوية أنه على الرغم من أن تأثير Ida لن يكون محسوساً بشكلٍ مباشر في المملكة المتحدة،
إلا أن قوّة الإعصار ستصلنا على شكل آثار غير مباشرة.

فبحسب Grahame Madge المتحدث باسم مكتب الأرصاد الجوية:

“ما تفعله هذه الأعاصير هو جلب الهواء الرطب الدافئ إلى شمال المحيط الأطلسي،
والذي يمكن أن يكون له تأثير في تنشيط أنظمة الطقس الموجودة بالفعل”.