أشعة الشمس تجفف بريطانيا بعد غرقها بالأمطار الغزيرة والفوضى

أشعة الشمس تجفف بريطانيا بعد غرقها بالأمطار الغزيرة والفوضى

ضربت الأمطار الغزيرة المملكة المتحدة يوم أمس والتي تسببت بالفيضانات في بعض أجزاء لندن،
إلا أن مكتب الأرصاد الجوية يبشر بعودة أشعة الشمس اليوم للبلاد وبارتفاع طفيف في درجات الحرارة.

متابعة: غنى حبنكة.


شهدت مساحة شاسعة من البلاد هطول أمطار غزيرة طوال يوم أمس الثلاثاء، حيث وصلت كميات الأمطار إلى حوالي 70 ملم، كما أثرت الفيضانات بشكلٍ أساسي على North Circular و Tower Bridge و District Line في مترو أنفاق لندن.

وأظهرت مقاطع فيديو ولقطات مروعة تم نشرها  أشخاصاً يكافحون من أجل العبور وسط المياه المرتفعة على الشوارع.

لكن لحسن الحظ، ستنعم المملكة المتحدة اليوم بالطقس الجاف والمعتدل، بحسب مكتب الأرصاد الجوية،
الذي يتوقع ارتفاع درجات الحرارة لحوالي 20 درجة مئوية لاسيما في الجنوب.

مع الإشارة إلى أن الطقس الرطب سيستمر في بعض الأجزاء من البلاد،
حيث يتوقع خبراء الأرصاد هطول أمطار متفرقة في بعض المناطق الغربية والشمالية.

يأتي هذا بعد بعد أسابيع فقط من غمر لندن بالمياه بالكامل، وبعد أن واجهت مناطق من المملكة المتحدة انقطاع
في التيار الكهربائي يوم أمس وتأخيرات في النقل بسبب الفيضانات، كما تضرر الطريق الدائري الشمالي
وخط المقاطعة في مترو أنفاق لندن. حيث كان من المتوقع أن تكون العاصمة الجزء الأكثر تضرراً من هطول الأمطار
وفقاً لتحذير قاسي صدر عن مكتب الأرصاد الجوية.

لكن على الرغم من هطول ما يقرب من محصول شهر كامل خلال ساعة واحدة يوم أمس،
وجميع الفوضى التي نتجت عن الطقس الصعب والكئيب بالنسبة للكثيرين،
من المرجح أن ترتفع درجات الحرارة من جديد بدءاًُ من اليوم لتصل إلى 22 درجة مئوية يوم الخميس.

أفاد مكتب الأرصاد الجوية بأنه من غير المحتمل أن يشهد البريطانيون نفس درجات الحرارة الشديدة
التي بلغت 30 درجة مئوية الأسبوع الماضي، لكن تداعيات إعصار لاري قد تؤدي إلى درجات حرارة معتدلة لبضعة أيام.

فقد قال Alex Deakin خبير في مكتب الأرصاد الجوية:
“في الوقت الحالي يبدو أن الضغط المرتفع سيكون هو السمة الأكثر هيمنة،
لا يعني ذلك أن الطقس سيكون دافئاً جداً كما كان خلال النصف الأول من هذا الأسبوع،
حيث سيبقى الجو بارداً خلال الليل، ولكن سيعني ذلك طقساً جيداً وجافاً بشكلٍ عام.