أصدر اتحاد كرة القدم الأوروبية 4 مخالفات ضد إنكلترا!

أصدر اتحاد كرة القدم الأوروبية 4 مخالفات ضد إنكلترا!

اتهم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم جماهير انكلترا بارتكاب أربع مخالفات خلال الفوضى التي حصلت في ملعب ويمبلي أعقاب خسارة انكلترا أمام إيطاليا في نهائي بطولة أوروبا 2020 يوم الأحد.

فقد أدى غضب المشجعين بعد هزيمة إنكلترا وهدرها لضربات الجزاء إلى القيام بالعديد من أعمال العنف داخل الملعب وخارجه.

كما قام بعض المشجعين ممّن ليس لديهم تذاكر بالتغلب على الحرس واستطاعوا اقتحام عدة مداخل إلى ويمبلي قبل بدء المباراة.

حيث أفاد عدد كبير من حاضري المباراة بأن متسلّلين استولوا على مقاعدهم، مما أدى إلى شجار حاد والعنيف داخل الملعب.

لدرجة أن أفراد من عائلات اللاعبين والجهاز الفني من كلا الفريقين قد تأثروا بهذه المشكلة أيضاً. فقد كشف نجل مدرب المنتخب الإيطالي Roberto Mancini بأنه قد اضطر لمشاهدة الشوط الأول على الدرج بعد أن خسر مقعده.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتلقى فيها مشجعو الإنكليز الاتهامات،
ففي الأسبوع الماضي أيضاً واجه الاتحاد الإنجليزي غرامة قدرها 30 ألف يورو (26 ألف جنيه إسترليني)
من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بسبب الاضطرابات التي حدثت في المباراة ضد الدنمارك في ويمبلي أيضاً.

وها هي الآن تشتد المواجهة مرة أخرى بين إنكلترا واتحاد كرة القدم الأوروبية،
الذي اتهم الهيئة المسؤولة عن الفريق الإنكليزي بارتكاب أربع مخالفات.

التهم الموجهة للفريق الإنكليزي:

  • غزو المشجعين لميدان اللعب بشكل غير قانوني، منتهكين بذلك المادة 16 (2) (A) من القوانين التأديبية
    للاتحاد الأوروبي لكرة القدم DR.
  • رمي وقذف الأشياء والأغراض من قبل المشجعين المنتهكين للمادة 16 (2) (B) DR.
  • المضايقات التي تسبب بها مؤيدو إنكلترا للإيطاليّين أثناء عزفهم للنشيد الوطني – المادة 16 (2) (g) DR.
  • إطلاق مشجعي انكلترا للألعاب النارية – المادة 16 (2) (C) DR.

وقد أكد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بأنه يجري تحقيقاً تأديبياً منفصلاً في أعقاب أعمال العنف
التي ارتكبها أنصار إنجلترا في ويمبلي.

حيث جاء في بيان صادر عن الاتحاد يوم الثلاثاء:

” لقد قمنا بافتتاح تحقيق من أجل الإجراءات التأديبية بعد المباراة النهائية لكأس الأمم الأوروبية 2020 UEFA في 11 يوليو
في ويمبلي، لندن التي جرت بين المنتخبين الوطنيين لإيطاليا وإنجلترا التي انتهت بفوز إيطاليا بتفوقها في ضربات الجزاء”.