القبض على أصغر تاجر مخدرات في بريطانيا!

القبض على أصغر تاجر مخدّرات في بريطانيا!
كوكائين

عثرت الشّرطة على طالب في المدرسة الابتدائيّة يبلغ 9 أعوام فقط، لحيازته عقار مخدرات من الدرجة الأولى (كوكائين) في منطقة Cambridgeshire.

لكن نظراً لأنه دون سن العاشرة، (السن القانوني للمسؤولية في إنجلترا وويلز)، لا يمكن توجيه تهمة إليه.

يتم حجز الصبي حاليّاً بين مجموعة من الأطفال المُشتبه بهم أيضاُ في الاتجار بالمخدرات أو بارتكاب جرائم خطيرة أخرى، فبحسب الإحصاءات الأخيرة:
هناك حوالي 16000 تقرير جريمة مرتبطة بأطفال، تتراوح أعمارهم بين تسعة أعوام أو أقل من ذلك أو أكثر مُشتبه بهم،
وقد تم تسجيلها من قبل قوات الشرطة في إنجلترا وويلز على مدار السنوات الخمس الماضية.

ووفقاً لتقارير صحيفة The Mirror، يعتقد البعض باحتماليّة أنه تم إجبار هذا الطفل على حمل المخدرات لأخيه الأكبر سناً أو صديق ما أو حتى أحد الوالدين،
حيث قال المجرم السابق والناشط المناهض للعصابات Junior Smart :
“هذا الطفل ذو التسع سنوات لا أبد أنه بصحبة شخصٍ بالغ يدفعه لتنفيذ مثل هذه الأفعال،
لأنه لا يريد المخاطرة بحريّته”.

وتابع “سمارت”:
“عندما بدأت في القيام بذلك لأول مرة منذ 15 عاماً،
صُدِمتُ بتواجد العديد من الأطفال بعمر الـ 10 سنوات للمشاركة في القضايا المعروضة علينا،
ولا أكاد أصدق الآن بأننا أصبحنا نعثر على أطفال أعمارهم أقل من ذلك متورطين في مثل هذه القضايا!

يتم استغلالهم غالباً لحمل المخدرات إلى حد أفراد الأسرة أو الأصدقاء، وفي الآونة الأخيرة يقوم الأهل في معظم القضايا بإلقاء اللوم على وباء كوفيد وما سبّبه من توقف أعمال الكثير وبطالتهم”.

وختم حديثه بالقول:
“ما يؤلم حقاً بأن أحد الأشياء الأكثر شيوعاً التي يقولها لي هؤلاء الأطفال عند القبض عليهم:
(لقد كنا نعتقد بأن هؤلاء الأشخاص يهتمون لأمرنا)”.