أعلن جافيد فرض غرامة 10000 باوند على شركات الاختبارات التي تفرض رسوماً زائدة

فرض غرامة على شركات الاختبار التي تفرض رسوم زائدة

اقترحت هيئة المنافسة والأسواق على الحكومة إنشاء قائمة شاملة لشركات تقديم الاختبار المعتمدة من قبلها،
مما سيدفع الشركات بلا شك إلى تحسين معاييرها الأساسية بشكل كبير
كي يتسنى لها التأهل للإدراج والبقاء على قائمة الحكومة.

كما دعت إلى إنشاء برنامج مراقبة أكثر شمولاً بحيث يضمن استيفاء مقدمي الاختبارات لمعايير الحكومة،
ويفرض عقوبات سريعة في حال عدم الالتزام بها.

يأتي ذلك بعد أسابيع من إعلان الهيئة التنظيمية أنها وجدت أدلة على انتهاك بعض شركات مزودي اختبارات كوفيد الخاصة بالسفر لقواعد المستهلك مادفعها إلى تهديدهم باتخاذ إجراءات تغريم وعقوبات.

وفي الأسبوع الماضي، أكدت الوكالة أن Expert Medicals، إحدى أكبر شركات اختبار PCR في المملكة المتحدة،
تخضع للتحقيق بعد سلسلة من الشكاوى من العملاء.

بدورها قالت هيئة أسواق المال يوم الجمعة إن الحكومة بحاجة إلى نهج “أكثر تدخلاً”
لمعالجة المخاوف المتعلقة بالخداع في السوق، ما دفع وزير الصحة ساجد جافيد إلى إعلان فرض غرامات جديدة.

قال السيد جافيد:

“من غير المقبول بتاتاً لأي شركة اختبار خاصة أن تستفيد من المصطافين أو تستغلهم،
ونحن نتخذ إجراءات جديدة لتضييق الخناق على سلوك هذه الشركات الأشبه بسلوك “رعاة البقر”.

لذا اعتباراً من 21 سبتمبر، من أجل ضمان أداء مزودي اختبارات السفر وفقاً لمعايير قانونية عالية،
ستكون هناك عقوبات جديدة صارمة على الشركات التي لا تلتزم بالقانون، بما في ذلك غرامات ثابتة تصل إلى 10000 جنيه إسترليني.

وأضاف الوزير:

“إنني أقوم بمراجعة التوصيات الصادرة عن هيئة المنافسة والأسواق وسأعلن عن المزيد من التحديثات قريباً
لضمان حصول المستهلكين على أفضل الاختبارات بأفضل الأسعار.
كما أن الحكومة قامت بحذف 91 شركة اختبارات من القائمة المعترف بها على موقعها الالكتروني gov.uk،
في حين قامت بتصحيح الأسعار غير الدقيقة لـ 135 مزوّد اختبارات خاص، مع تهديدهم بالحذف من القائمة في حال أعلنوا عن أسعار مضلّلة مرة أخرى”.