أمام متجر The Range الجديد.. غضبت طوابير المنتظرين لهدايا قيمتها 2000 باوند

أمام متجر The Range الجديد.. غضبت طوابير المنتظرين لهدايا قيمتها 2000 باوند

أصاب الغضب الشديد المتسوقين الذين اصطفوا في طوابير طوال الليل لترقبهم جوائز بقيمة 2000 جنيه إسترليني
في افتتاح متجر The Range الجديد، بعد أن خابت آمالهم في الذي حصلوا عليه عند فتح المتجر أبوابه.

متابعة: غنى حبنكة.


بحسب صحيفة Manchester Evening News، وعدت الإعلانات من سلسلة The Range أول 200 عميل سيدخل الفرع الجديد بالحصول على حقيبة هدايا تزيد قيمتها عن 2000 جنيه إسترليني، وذلك للاحتفال بالمتجر رقم 200 للشركة.

وبالفعل، شوهد الأشخاص المتحمسين والمهووسين بالعروض من الساعة 11 مساء الخميس وهم يصطفون في طوابير طويلة مع كراسي التخييم والبطانيات أمام متجر The Range الجديد في Bury أبوابه قبل افتتاحه بحلول الساعة 9 صباحاً
يوم الجمعة.

لكنهم قد أصيبوا بخيبة أمل كبيرة لأن بعضهم لم يتلق سوى هدايا قيمتها 5 أو 10 جنيه إسترليني فقط بعد فتح
أبواب المتجر.

أمام متجر The Range الجديد.. غضبت طوابير المنتظرين لهدايا قيمتها 2000 باوند

وما بَدَر من The Range سوى تبرير فعلته حينها بأن إعلانات المتجر كانت تقصد أن القيمة الإجمالية للجوائز وبطاقات
الهدايا الممنوحة لأول 200 عميل ستبلغ 2000 جنيه إسترليني.

في حين ادعى متحدث باسم  The Range الجديد أنه رغم ما حصل، خرج من المتجر الكثير من العملاء الراضين،
وأن أول ثلاثة أشخاص من الطابور قد فازوا بجوائز كبيرة بما في ذلك قسائم بقيمة 100 جنيه إسترليني وحوض استحمام ساخن وزورق kayak ولوح تجديف.

إلا أن منصات التواصل الاجتماعي كشفت عن غضب المتسوقين الآخرين الذين انتظروا طوال الليل حتى تفتح الأبواب ولم
يحصلوا على هدايا قيّمة.

فقد قالت Emma Louise (إحدى ضحايا الخداع):

“لقد وُعدنا بالجائزة الكبيرة البالغة 2000 جنيه إسترليني، وقد وصلت من أجلها بحلول الساعة الخامسة صباحاً أملاً مني بالفوز، ثم انتظرت لأربع ساعات، وأنفقت الكثير من المال على المشروبات الساخنة كي أشعر بالدفء.
ليفتح المتجر أبوابه أخيراً، واستلم حقيبتي، بداخلها علبة أقلام رصاص، وفقاعات الاستحمام، ومرطب، وعلبة شوكولاتة وبطاقة هدايا”.

أمام متجر The Range الجديد.. غضبت طوابير المنتظرين لهدايا قيمتها 2000 باوند

وأضافت:

“عندما سألت الموظفة عن قيمة الهدايا قالت لي بأنها تتراوح بين 250 و 500 جنيه إسترليني! وعند ركوبي الحافلة
قالت لي إحدى النساء بأنها لم تحظى سوى بما قيمته 5 جنيه إسترليني. لقد شعرت بالضيق الشديد ليس لأنني
أضعت وقتي فحسب، بل لأنني أهدرت نقودي أيضاً على ركوب سيارة أجرة بمبلغ 30 جنيه إسترليني وهدري لـ 12 جنيهات إسترلينيه أخرى على المشروبات الساخنة. أشعر بالإحباط الشديد”.

بينما جاء في بيان من The Range ما يلي:

“إن أكثر من 400 متسوق اصطفوا في قائمة انتظار لافتتاح فرعنا الجديد، وقد حصل ثلاثة منهم بالفعل ممن أقاموا خارج المتجر طوال الليل على حقيبة تضم جوائز مذهلة جيدة مع قسيمة شراء بقيمة 100 جنيه إسترليني لإنفاقها في المتجر”.