أيام من الثلوج في اسكتلندا وشمال إنكلترا وعواصف في طريقها إلى الداخل

أيام من الثلوج في اسكتلندا وشمال إنكلترا وعواصف في طريقها إلى الداخل

كشف خبراء الأرصاد الجوية عن توقعاتهم باجتياح الطقس الشتوي القاسي للمملكة المتحدة والمحمّل بثلوج وعواصف لخمسة أيام مقبلة، وسط بقاء الآلاف من البريطانيين في الظلام حتى هذا الوقت بعد هبوب عاصفة أروين التي ضربت
بعض إمدادات الطاقة.


فمن المرجح هطول الثلوج في المناطق الشمالية والاسكتلندية حتى يوم الأربعاء المقبل، مع هبوط درجات الحرارة واكتساح العواصف القوية، بحسب مكتب الأرصاد الجوية.

فقد شهدت مناطق Cairngorms وشمال Pennines طقساً “غير مستقراً” مع تساقط الثلوج
ليلة أمس، ويتوقع مكتب الأرصاد أن يتحول الطقس فيها إلى جاف وأقل رياحاً اليوم الأحد، إلا أن فترة الاعتدال والهدوء
المؤقتة ستنتهي يوم الاثنين مع توقعات بهطول أمطار وثلوج مصحوبة برياح شديدة في النصف الثاني من اليوم.

يأتي هذا في الوقت الذي لا يزال فيه حوالي 4700 منزل في شمال إنجلترا واسكتلندا بدون إمداد تيار كهربائي
– بعد أكثر من أسبوع من اجتياح العاصفة منذ 26 نوفمبر، بحسب شركات الطاقة.

وفي غضون استمرار أعمال استعادة الطاقة، يتوقع المتنبئون درجات حرارة منخفضة تتراوح بين 4 درجات مئوية
و 6 درجات مئوية في تلك المناطق.

في حين من المقرر اعتباراً من يوم الثلاثاء وحتى يوم الأربعاء أن تشهد المملكة المتحدة استمرار الرياح والأمطار والثلوج،
مع احتمال اشتداد الرياح القوية، على الرغم من أنها ليست بنفس قوة العاصفة آروين.

فقد قال Simon Partridge، خبير الأرصاد الجوية في مكتب الأرصاد الجوية:

“فيما يتعلق بعملية إعادة توصيل إمدادات الطاقة وتأمين وصولها إلى المناطق النائية، جميع الوعود ليست مفيدة،
فربما يكون غداً يوماً ممكناً لإعادتها وربما النصف الأول من يوم الثلاثاء، وذلك بسبب استمرار هطول القليل من الأمطار
والثلوج على التلال، وهبوب الرياح القوية التي تؤدي بالتأكيد إلى إبطاء عملية إعادة الكهرباء إلى المواقع النائية
وإزالة الأشجار وما إلى ذلك.

كما أصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرات صفراء من هطول الأمطار، تغطي أجزاء من شمال شرق إنجلترا،
وتحذير آخر من تساقط الثلوج في أجزاء من جنوب شرق اسكتلندا.

وقد دفعت التأخيرات الطويلة في إعادة الكهرباء للمناطق المقطوعة شركة الطاقة Ofgem إلى التحذير من أنها
ستتخذ إجراءات فورية ضد شركات الشبكة التي فشلت في إعادة الطاقة إلى العملاء بالسرعة الكافية
في أعقاب العاصفة.

إلى جانب لك، اتفقت مع الشركات على زيادة الحد الأعلى للتعويض المالي الذي يمنح للعملاء المتضررين لعدة أيام
عن 700 جنيه إسترليني.