إخفاق NHS في رعاية مرضى فقر الدم المنجلي ومواقف تدعمها العنصرية

كشف تحقيق رائد في حالة مرضى فقر الدم المنجلي عن وجود “إخفاقات خطيرة في الرعاية” لاسيما في الحاجات الملحة، وأدلة تشير إلى مواقف تقوم على العنصرية.

توصل التقرير الصادر عن المجموعة البرلمانية المكونة من جميع الأحزاب (APPG) حول فقر الدم المنجلي
والثلاسيميا، بقيادة النائب Pat McFadden، إلى مؤشرات تفيد بوجود رعاية دون المستوى لمرضى الخلايا المنجلية
ممن تم قبولهم في الأجنحة العامة أو في أقسام الطوارئ والحوادث.

ووجد التحقيق أيضاً نقصاً واسع النطاق في الالتزام بمعايير الرعاية الوطنية،
إلى درجة انخفاض الوعي بالخلايا المنجلية بين بعض المتخصصين في الرعاية الصحية، مع الكشف
عن أمثلة واضحة على التدريب غير الكافي والاستثمار غير الكافي في رعاية مرضى فقر الدم المنجلي.

وقد تضمن التقرير أدلة على مواقف سلبية متكررة تجاه المرضى، فغالباً ما يكون معظم مرضى فقر الدم المنجلي
أشخاصاً من أصول أفريقية أو كاريبية، الأمر الذي يرجح بأن تكون هذه المواقف مدعومة بالعنصرية.

في حين أثارت هذه المواقف الخوف من المستشفيات وتجنبها من قبل العديد من الأشخاص المصابين بفقر الدم المنجلي.

وبصورة إجمالية، تسببت الرعاية الفاشلة أو غير الكافية في وفاة بعض المرضى، كما أن حالات “الوفاة الوشيكة”
لم تعد نادرة الحدوث، الأمر الذي يستدعي إجراء تغييرات عاجلة بشأن رعاية مرضى الخلايا المنجلية.

من بين أبرز الحالات التي تمت مراجعتها من قبل APPG وفاة المريض Evan Nathan Smith في مستشفى جامعة
North Middlesex في أبريل 2019. حيث كشف التحقيق بأن وفاة Evan لم تكن لتحدث لولا الفشل في الرعاية التي تلقاها.

وخلال إعداد التقرير، أخذت APPG أدلة شفوية ومكتوبة من بعض مرضى الخلايا المنجلية وبعض موظفي الرعاية الصحية.

إخفاق NHS في رعاية مرضى فقر الدم المنجلي ومواقف تدعمها العنصرية
إخفاق NHS في رعاية مرضى فقر الدم المنجلي ومواقف تدعمها العنصرية

ومن بين الذين أدلوا بإفاداتهم، كانت مريضة فقر الدم المنجلي Zainab Garba-Sani. التي قالت:

“فقر الدم المنجلي ليس شيئاً يمكنك ملاحظته. لقد مررت بتجارب في الماضي حين كنت أعاني من أوجاعاً كبيرة
في المستشفى، وقال أحد موظفي الرعاية، “لا تبدين مريضةً جداً!”.
أعتقد أن الكثير من المرضى الذين يعانون من فقر الدم المنجلي باتوا يخافون من الذهاب إلى المستشفى
لأنهم سيتساءلون عما إذا كانت لديهم الطاقة الكافية لمواجهة المواقف القاسية والكلام المؤذي”.

وبدوره John James، الرئيس التنفيذي لجمعية خلايا فقر الدم المنجلية قال:

“نتائج تحقيق APPG مروعة، لكنها للأسف لن تكون مفاجأة بالنسبة للكثير من الأشخاص الذين وجدوا أنفسهم
في حاجة ماسة إلى مساعدة طبية عاجلة من أعراض فقر الدم المنجلي.”