إلغاء مئات الرحلات في بريطانيا بسبب كوفيد وسط جدول زمني مخفّض للقطارات

إلغاء مئات الرحلات في بريطانيا بسبب كوفيد وسط جدول زمني مخفّض للقطارات

واجه اليوم الآلاف من الركاب والمسافرين عبر القطارات عمليات إلغاء للرحلات واسعة النطاق، وذلك في ظل
تعرض واحد من كل 10 موظفين في السكك الحديدية للتوقف عن العمل منذ أول يوم عمل في العام الجديد بسبب الوباء.


أعلنت شركات القطارات بما في ذلك ScotRail و CrossCountry و LNER عن تقليصها للجداول الزمنية للرحلات،
في حين حذّرت الركاب من احتمالية حدوث المزيد من الاضطراب في المستقبل.

فعلى سبيل المثال، كشف Alex Hynes، العضو المنتدب لشركة ScotRail، بأن الشركة لديها “مئات” من الموظفين
الغائبين.

حيث تقوم  ScotRail عادةً بتشغيل 2000 خدمة يومياً ولكنها الآن أجبرت على تخفيضها بمقدار إلغاء 160 خدمة
منذ أمس الثلاثاء.

بينما تسببت الإصابات القياسية لكوفيد في إلغاء عدد كبير جداً من القطارات. وقد أعرب Hynes عن أمله في أن
يمنح الجدول الزمني المنقّح العملاء قدراً أكبر من اليقين والمعرفة الدقيقة لأوقات الرحلات المتوفرة، لكن الشركات
لا زالت عاجزة عن توقع المستقبل بحسب رأيه.

بدورها شركة CrossCountry كشفت أيضاً بأن هناك موظف غائب من كل 10 موظفين لديها حالياً، وأن الوضع يزداد
سوءاً كل يوم.

إلى جانب ذلك، قدّرت مجموعة The Rail Delivery بأن أكثر من 6000 موظف وسائق لم يتمكنوا من العودة إلى العمل
يوم الاثنين بعد انتهاء العطلة.

إلغاء مئات الرحلات في بريطانيا بسبب كوفيد وسط جدول زمني مخفّض للقطارات

تصريحات شركات السكك الحديدية وتحذيراتهم:

نبّهت South Western Railway عملائها إلى احتمالية حدوث القليل من الإلغاءات لرحلاتها قبل إصدارها
لجدول زمني موحد اعتباراً من 17 يناير.

في حين أعلنت شركة LNER عن إلغائها لـ 16 قطار هذا الأسبوع، مع إعلامها للزبائن باحتمال أن تطرأ تغييرات
غير مخطط لها.

بينما أفادت شركة Southern بأنها لن توفر أي رحلات مباشرة إلى London Victoria – محطة ركاب رئيسية –
حتى يوم الاثنين القادم.

يأتي هذا في الوقت الذي أصبحت فيه معدلات السفر بالسكك الحديدية تمثل حوالي 50٪ من مستويات ما
قبل الجائحة. ونظراً لذلك، قالت وزيرة السكك الحديدية Wendy Morton بأنها ستواصل مراقبة الوضع عن كثب.

اقرأ أكثر: معدل التنقل بالسكك الحديدية في لندن أقل من نصف مستويات ما قبل الجائحة