ارتفاع فواتير الطاقة المنزلية على أثر ارتفاع الأسعار في سوق الكهرباء بالمجمل

ارتفاع فواتير الطاقة المنزلية على أثر ارتفاع الأسعار في سوق الكهرباء بالمجمل

من المقرر أن ترتفع فواتير الطاقة المنزلية بعد أن ارتفعت الأسعار في سوق الكهرباء بشكل إجمالي في المملكة المتحدة
إلى مستوى قياسي الشهر الماضي، ممّا يزيد المخاوف بشأن معاناة حوالي 500 أسرة من أزمة في الوقود
خلال هذا الشتاء.

فقد صعد الشهر الماضي سعر سوق الكهرباء للميجاواط في الساعة إلى ما يزيد عن 100 جنيه إسترليني،
وذلك للمرة الأولى على الإطلاق منذ تشكيل السوق في عام 1990، وفقاً لتحليل أجرته إمبريال كوليدج لندن.

حيث بلغ في يوليو متوسط سعر السوق 107.50 جنيه إسترليني للميجاواط في الساعة،
مما يعني زيادة بنسبة 14٪، أي أعلى بكثير من الرقم القياسي المسجل سابقاً والبالغ 96 جنيه إسترليني للميجاواط في الساعة، والذي تم تسجيله في الفترة التي سبقت الأزمة المالية العالمية لعام 2008.

قال الدكتور Iain Staffell، المحاضر البارز في إمبريال:
“إن ارتفاع أسعار سوق الكهرباء لابد بأن يلحقه زيادة أيضاً في فواتير الطاقة المنزلية إذا استمرت الأسعار بالتصاعد”.

في الشهر الماضي، أعلنت منظمة Ofgem المسؤولة عن الصناعة بأنها سترفع الحد الأقصى لصفقات الطاقة الافتراضية لفصل الشتاء المقبل إلى أكثر من 12٪، بعد الارتفاع الحاد في سعر السوق للغاز والكهرباء.

نتيجةً لذلك، سيُطلب من 11 مليون أسرة لديها فواتير الخصم المباشر دفع ما متوسطه 1138 جنيه إسترليني لفاتورة طاقة الوقود المزدوجة، بزيادة قدرها 139 جنيه إسترليني.

في حين بالنسبة إلى 4 ملايين أسرة أخرى تستخدم عدادات الدفع المسبق،
سيرتفع متوسط الفاتورة من 1156 جنيه إسترليني إلى 1309 جنيه إسترليني.

الأمر الذي أعاد تجديد المطالب بشأن فرض تعريفة للطاقة الاجتماعية بسعر أقل من الحد الأقصى.

للحصول على أخبار أكثر تابعونا على:

Facebook              Instagram                  Twitter                Telegram