اعتقال حوالي 200 شخص في مظاهرات حركة التمرد ضد الانقراض على مدى أربعة أيام!

اعتقال حوالي 200 شخص على مدى أربعة أيام في مظاهرات حركة التمرد ضد الانقراض!

كشفت أنباء عن اعتقال الشرطة البريطانية لما يقرب 200 شخص في مظاهرات أطلقتها Extinction Rebellion
( حركة التمرد ضد الانقراض) في لندن على مدى الأيام الأربعة الماضية.

فقد تجمعت الحشود للاحتجاج بشأن تغير المناخ على الطرق بالقرب من سيرك أوكسفورد يوم الأربعاء،
كما قاموا بإلصاق أنفسهم بما يشبه طاولة عملاقة ليشكلوا سلسلة بشرية حول المنطقة التي طوقتها الشرطة.

اعتقال حوالي 200 شخص في مظاهرات حركة التمرد ضد الانقراض على مدى أربعة أيام!

حيث جاءت شاحنة كبيرة وقامت النساء بتفريغ ما يشبه قطع عملاقة من الليغو الوردية،
بهدف تشكيل طاولة عملاقة في منتصف الطريق، ثم اصطفت حوالي 30 سيدة في دائرة وتكاتفت أيديهن معاً،
وذلك لتعسير عملية تفكيك المظاهرة من قبل الشرطة قدر الإمكان.

اعتقال حوالي 200 شخص في مظاهرات حركة التمرد ضد الانقراض على مدى أربعة أيام!

حتى أن بعض المتظاهرات ظهرت في الاحتجاجات عاريات الصدر
وبرروا ذلك بأنهم فعلوا ذلك للـفت الانتباه إلى أزمة المناخ وضرورة معالجتها.

اعتقال حوالي 200 شخص في مظاهرات حركة التمرد ضد الانقراض على مدى أربعة أيام!

كما تم نقل العشرات في شاحنات الشرطة بواسطة ضباط استخدموا مكبرات الصوت لتحذير الحشد من المغادرة أو التعرض للاعتقال.
حيث تجمع ما لا يقل عن 10 آلاف شخص بالقرب من المسيرات منذ بدئها يوم الأحد.

حتى هذا الوقت، تم القبض على 196 شخصاً من الاحتجاجات لتسببهم بالفوضى وللاشتباه في ارتكابهم مجموعة متنوعة من الجرائم.

اعتقال حوالي 200 شخص في مظاهرات حركة التمرد ضد الانقراض على مدى أربعة أيام!

كما استهدفت الحركة السفارة البرازيلية وسيرك Piccadilly ووزارة التجارة الدولية (DIT)،
حيث تجمع الآلاف في الشوارع للاستماع إلى الخطابات.

في حين منح أعضاء من مجموعة Extinction Rebellion وزارة التجارة الدولية DIT جائزة معنوية لمساهمتها الكبيرة في مكافحة تغير المناخ،
بينما تضمن اجتماع السفارة إظهار التضامن مع السكان الأصليين في غابات الأمازون المطيرة”.

اعتقال حوالي 200 شخص في مظاهرات حركة التمرد ضد الانقراض على مدى أربعة أيام!

في غضون دقائق، وصل العشرات من ضباط الشرطة، واقتحموا وسط المجموعة وسط صرخات من المتظاهرين.
وبدأت المواجهة المألوفة، حيث قامت الشرطة بتضييق الخناق بشكل تدريجي،
وربما في وقتٍ مبكر من صباح الغد ستخترق الشرطة الحشود مجدداً لإخراج باقي المتظاهرين من الشوارع.

ومن المرجح أن تستمر المظاهرات الأسبوع المقبل،
حيث سيحتج النشطاء على الروابط بين “التمويل الكبير والوقود الأحفوري” في وستمنستر.