البريد الملكي يعلن عن 20000 وظيفة شاغرة خلال عيد الميلاد

البريد الملكي يعلن عن 20000 وظيفة شاغرة خلال عيد الميلاد

يعتزم البريد الملكي Royal Mail توظيف 20000 عامل إضافي خلال عيد الميلاد هذا العام، من أجل المساعدة في تسليم طلبات البريد والهدايا المتزايدة.

متابعة: غنى حبنكة.


أطلقت الخدمة البريدية حملة توظيف ضخمة، بسبب توقعاتها بزيادة أعداد طلبات التسوق عبر الإنترنت
قبل 25 ديسمبر، وأوضحت Royal Mail أن الوظائف المؤقتة ستكون متاحة ابتداءً من نهاية أكتوبر وحتى أوائل العام الجديد.

في حين ذكرت بأنها تحتاج إلى موظفين من مختلف الأدوار في مراكز البريد ومراكز التوزيع ومراكز البيانات،
يشمل ذلك 17150 وظيفة في إنجلترا و 1800 في اسكتلندا و 650 في ويلز و 500 في أيرلندا الشمالية.

ستتركز مهمة موظفي عيد الميلاد المؤقتين على المساعدة في فرز طرود وبطاقات عيد الميلاد
بالإضافة إلى تلبية الكمية المتزايدة من الطلبات عبر الإنترنت.

كما تحتاج Royal Mail إلى 3650 عامل إضافي بما فيهم سائقين للمساندة في أعمال الطرود السريعة Parcelforce Worldwide.

بينما ستقوم بتعيين 1500 موظف مؤقت إضافي في مركز الطرود الدولي في هيثرو، إلى جانب 650 عامل إدخال بيانات
في ثلاثة مواقع مختلفة في المملكة المتحدة.

وقد بدأت Royal Mail بالفعل في إطلاق وظائفها الموسمية (المحدودة بعيد الميلاد) عبر الإنترنت على موقعها الرسمي.

قالت Zareena Brown، رئيسة شؤون الموظفين في Royal Mail:

“إن قوتنا العاملة الموسمية مهمة للغاية لأعمالنا، ونحن متشوقون للترحيب من جديد بفريقنا الذي ينضم إلينا في كل عيد ميلاد عاماً بعد عام، بالإضافة إلى الأشخاص الذين سينضمون إلينا للمرة الأولى.
أن تكون جزءاً من طقوس وفرح عيد الميلاد تجربة رائعة بحد ذاتها، وتجربة نعرف أنها ستوفر لك الكثير من الفرص للعمل والمشاركة في المجتمعات التي نخدمها.”

شركة Royal Mail ليست الوحيدة التي أطلقت حملة توظيف خاصة بعيد الميلاد، حيث أعلنت شركة Morrisons عن حاجتها
إلى 3000 موظف جديد لتلبية الطلب المتزايد خلال موسم الأعياد، كما أعلنت Sainsbury’s و Argos بأنها ستستوعب 22000 عامل إضافي في الموسم نفسه.

يأتي هذا في الوقت الذي بدأت فيه جميع متاجر المملكة المتحدة بالفعل في تخزين سلع عيد الميلاد،
بسبب مخاوف من نقص في المعروض هذا العام.