الحكومة تلغي متطلبات الحجر الصحي للقادمين الملقحين من أوروبا وأميركا!

من المقرر أن تلغي الحكومة متطلبات الحجر الصحي للقادمين الملقحين من أوروبا وأميركا!

كشف رئيس وزراء بريطانيا “بوريس جونسون” عن مخاوفه من أن حكومة المملكة المتحدة تتخلف عن دول الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بحرية السفر وتسهيلاته، فوفقاً لصحيفة “ذا تايمز” بوريس جونسون يعتقد بأن الأمة “تبددّ فائدة ومنحة اللقاح” من خلال عدم الاستفادة من برنامج التطعيم المتقدّم في المملكة المتحدة بتخفيف بعض القواعد.

لذا من المتوقع أن تعطي الحكومة الضوء الأخضر اليوم لخطط جديدة تهدف لتوسيع السفر الدولي بشكل كبير،
بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

وبالطبع هذا لابد أن يعيد للحياة السياحية والترفيهية نشاطها في البلاد،
فقد كشفت الأرقام بأن توقف السياحة الوافدة يكبّد اقتصاد البلاد خسائر فادحة يومياً تقدر بـ 639 مليون جنيه إسترليني.

حتى هذا الوقت، يُطلب من الأشخاص القادمين إلى المملكة المتحدة من دول القائمة الصفراء الحجر الصحي لمدة 10 أيام.

بالإضافة إلى إجراء اختبار PCR المُكلف في اليوم الثاني والثامن، مع خيار إجراء الاختبار في اليوم الخامس مع اختبار آخر.

إلا أنه منذ رفع القيود في المملكة المتحدة يوم 19 يوليو استثنت الحكومة من ذلك المقيمين في المملكة المتحدة
الذين تم تطعيمهم بالكامل، حيث أسقطت عنهم قانون العزل الذاتي عند وصولهم إلى إحدى دول القائمة الصفراء أو عند عودتهم.

أما البريطانيون الذين يسافرون إلى بلدان القائمة الخضراء، مثل مالطا وجبل الطارق،
لا يحتاجون سوى إلى اختبار PCR وليسوا مطالبين بالحجر الصحي.

وبموجب هذه الخطط الجديدة، سيتحتم على الحكومة الاعتراف بشهادات لقاح بلاد أخرى للسماح لهم بتجاوز الحجر الصحي،
ونعني بذلك شهادة Covid الرقمية للاتحاد الأوروبي وبطاقات التطعيم الأمريكية.

فبمجرد التنفيذ، ستقوم شركات الطيران بفحص وثائق تطعيم المسافرين قبل ركوب الطائرة.