العثور على أسماك قرش على عمق 6 أقدام من نهر التايمز في لندن

العثور على أسماك قرش على عمق 6 أقدام من نهر التايمز في لندن

عثرت مؤخراً جمعية علم الحيوان في لندن Zoological Society، على أسماك قرش من نوع starry smooth-hounds،
على عمق 6 أقدام من مياه نهر التايمز، وذلك بعد 64 عاماً من إعلانها “ميتة بيولوجياً”.

متابعة: غنى حبنكة.


وبحسب العلماء، تفضل أسماك القرش من نوع starry smooth-hounds وSpurdogs الولادة عند الخلجان الضحلة
ومصبات الأنهار التي تستخدمها كأماكن حضانة، ويمكن أن تبقى أسماك القرش الصغيرة هناك لمدة تصل إلى عامين.

في أول فحص صحي كامل لنهر التايمز منذ عام 1957، تم العثور أيضاً على فرس البحر والمحار والفقمة والأنقليس
المهددة بالانقراض.

العثور على أسماك قرش على عمق 6 أقدام من نهر التايمز في لندن

أما بالحديث عن وضع النهر الحالي، قالت Alison Debney من جمعية علم الحيوان في لندن:

“إن نهر التايمز يحتوي الآن على أكثر من 115 نوعاً من الأسماك و 92 نوعاً من الطيور ويضم ما يقرب من 600 هكتار
من المستنقعات المالحة التي تعتبر موطناً مهماً للحياة البرية، كما توجد أسماك القرش ذات الرأس العدواني والأنف الطويل
المميز على عمق 6 أقدام من النهر”.

وأضافت Debney:

“لقد مكّننا هذا التقرير من اكتشاف المدى الحقيقي الذي قطعه نهر التايمز في رحلته نحو التعافي، بعد إعلان مياهه
ميتة بيولوجياً. إلى جانب ذلك، توفر لنا مصبات الأنهار المياه النظيفة وتساهم في الحماية من الفيضانات
كما أنها حضانة مهمة للحياة البرية.”

ما أهم صفات أسماك قرش Spurdogs؟

تسبح أسماك قرش Spurdogs في المياه الضحلة، ويمكن أن تسبب سمومها “إزعاجاً شديداً” للبشر.
وتستطيع سحق القشريات بفكها القوي.

إن ظهورها في نهر التايمز دليل على مدى نجاح أعمال الحفظ التي عملت على تحسين جودة المياه
وتركيزات الأكسجين فيها.

فقد ارتفع مستوى المياه بالقرب من ضفة Silvertown في شرق لندن بمقدار 4.26 ملم (0.17 بوصة)
سنوياً منذ عام 1990.

لكن ارتفاع درجات الحرارة ومستويات المياه لا زال يشكل تهديداً متزايداً للنظم البيئية، وفي الوقت ذاته،
صنّفت وكالة البيئة النفايات الصناعية والصرف الصحي على أنها تهديدات إضافية.

ونأمل في النجاح بالتخفيف من حدة هذه المشكلة من خلال نفق التايمز Tideway المقرر الانتهاء منه في عام 2025،
والذي تبلغ ميزانيته 4 مليارات جنيه إسترليني – المعروف باسم الصرف الصحي الفائق الجديد في لندن -.

ويفترض أن يتم التخلص من حوالي 95% من كميات انسكاب مياه الصرف الصحي التي تدخل النهر بواسطة
نظام الصرف الصحي الفيكتوري في لندن.