المدرّب Southgate: لا تلوموا الفريق.. القرارات كانت مسؤوليتي!

المدرّب Southgate: لا تلوموا الفريق.. القرارات كانت مسؤوليتي!

قام مدرّب المنتخب الإنكليزي Gareth Southgate بإلقاء اللوم والمسؤولية على نفسه،
عقب هزيمة إنكلترا المفجعة بضربات الجزاء أمام إيطاليا في نهائي بطولة أوروبا 2020.
فقد أفاد بأن ترتيب متقدمي فريقه خلال ضربات الترجيح كان قراره الخاص.

خسرت يوم أمس إنكلترا لقبها القديم منذ عام 1966 بعد فشلها في مواصلة الأهداف بعد هدف Luke Shaw المبكر في ويمبلي.
حيث أهدر اللاعبان Marcus Rashford و Jadon Sancho ضربات الجزاء قبل أن يسدد Bukayo Saka الركلة الحاسمة
التي تصدى لها الحارس الإيطالي Gianluigi Donnarumma.

وتعليقاً على ما جرى، قال Southgate:
“إنها مسؤوليتي، فأنا من اخترت اللاعبين لتنفيذ الركلات.
كنت قد أخبرت الفريق بأنه لا توجد بطولة أو خسارة فردية في مثل هذا الموقف،
فنحن كفريق واحد نفوز ونخسر معاً.

لقد لعبوا بكامل الإخلاص والتفاني طوال الوقت، وهذه هي الطريقة التي يجب أن يستمروا بها، لكن يجب على الجميع العلم بأنها قراراتي أن أمنح (Saka) تلك المسؤولية والتي تسبب له الآن الكثير من المتاعب،
بلا شك لا يمكن رميه بالتهم أو لومه سواءً هو أو Marcus أو Jadon، بل إنها مسؤوليتي بالكامل فأنا من أشرف على تدريباتهم وأنا من اتخذ القرار في اختيارهم.

ومع ذلك يجب على الجميع أن يعلم بأننا فريق واحد وروح واحدة، والأمر لا يعود إلى اللاعبين
فقد كان من الواضح بأن الفريق قد ضم أفضل اللاعبين. هذه الخسارة مفجعة بالطبع بالنسبة للاعبين،
لكن لا ينبغي لومهم على ذلك”.

وأشاد Southgate بأداء (Saka) البالغ 19 عاماً قائلاً:
“إنه فتى رائع، لقد كان نجماً وسيظل نجماً لامعاً، يجب علينا جميعاً أن ندعمه ونساعده على تجاوز هذه الخسارة
وكل التعليقات العنصرية التي تعرض لها، فهو يستحق الكثير من الحب من الجماهير
بسبب جهوده المبذولة منذ بدء مباريات البطولة”.