الهجرة من بريطانيا: تهديد محتمل لأزمة التوظيف في NHS

الهجرة من بريطانيا تهديد محتمل لأزمة التوظيف في NHS

أثارت خطة الحكومة للحد من الهجرة من بريطانيا مخاوف بشأن نقص الموظفين المحتملين في NHS حيث تم تصميم الخطة لتقييد دخول العمال المهاجرين ومعاليهم، تتضمن الخطة متطلبات الرواتب المتزايدة والمزيد.

وبينما تهدف الحكومة إلى السيطرة على موضوع الهجرة، يحذر الخبراء من الآثار الضارة على قطاع الرعاية الصحية وآفاق النمو طويلة الأجل.

خطة الحد من الهجرة في بريطانيا تثير أجراس الإنذار لموظفي NHS

قدم وزير الداخلية James Cleverly الحزمة حيث حدد ارتفاع في الحد الأدنى من متطلبات الرواتب لتأشيرات العمال الماهرة إلى 38.700£، بالإضافة إلى ذلك سيتم إلغاء القاعدة التي تسمح بتوظيف بعض المهن أقل من المعدل القياسي.

تقدر الحكومة أن هذه التدابير ستقلل من الهجرة الصافية بمقدار 300000 سنويًا ولكن هناك مخاوف بشأن الآثار المترتبة على NHS.

يحذر الخبراء من أن الخطة قد تؤدي إلى فوضى في نظام الرعاية الصحية المتوترة بالفعل، من المرجح أن تؤدي إزالة قدرة عمال الرعاية الاجتماعية على جلب المعالين والزيادة الكبيرة في عتبة الدخل لرعاية أفراد الأسرة إلى تفاقم التحديات.

مع وجود ما يقرب من 152.000 وظيفة شاغرة في إنجلترا وحدها، فإن تركيز الحكومة على الحد من التوظيف الدولي يمكن أن يعيق حل أزمة القوى العاملة للرعاية الاجتماعية.

علاوة على ذلك، تبرز وجهات نظر من مختلف أصحاب المصلحة حيث يعرب Martin Green الرئيس التنفيذي لشركة Care England عن قلقه بشأن الصعوبة الإضافية في توظيف العمال الأجانب وحث الحكومة على الاستثمار في تحسين الأجور والظروف لتشجيع التوظيف المحلي.

تنتقد Christina McAnea الأمين العام لـ Unison تحديد أولويات الحكومة للتسهيل السياسي بدلاً من معالجة القضايا الملحة ضمن الخدمات الأساسية.

تمتد تأثيرات تموج الخطة إلى ما وراء الرعاية الصحية مما قد يؤثر على مختلف الصناعات، تنشأ الأسئلة حول مدى ملاءمة سياسة الهجرة القائمة على المهارات التي تمنح الوصول التفضيلي إلى بعض المهن مع توظيف العمال الأساسيين في قطاعات مثل الأغذية والتصنيع والسياحة أكثر تحديًا.

اقرأ أيضًا: التمويل في بريطانيا: فجوة وعدم مساواة لصالح الأغنياء

خطة الحد من الهجرة في بريطانيا تثير أجراس الإنذار لموظفي NHS

المصدر