انطلاق فرق الإنقاذ الإنجليزية بعد تقارير عن 8 قوارب للمهاجرين في بحر المانش

انطلاق فرق الإنقاذ الإنجليزية بعد تقارير عن 8 قوارب للمهاجرين في بحر المانش

تم إرسال قوات الحدود البريطانية والعديد من قوارب النجاة إلى القناة الإنجليزية وسط تقارير عن ثمانية قوارب صغيرة
للمهاجرين في بحر المانش، حيث كان على متن كل قارب منها أكثر من 45 مهاجر!

متابعة: غنى حبنكة.


جاء هذا بعد أيام فقط من عبور أكثر من 500 مهاجر للقناة، حيث تم استدعاء قوات الحدود يوم الثلاثاء
لإنقاذ 504 أشخاص في 16 حادثة.

إلى جانب ذلك، أوقفت السلطات الفرنسية أيضاً 307 مهاجر حاولوا عبور القناة، وبذلك يصل عدد المهاجرين
الذين حاولوا العبور في نوفمبر حتى الآن 2348 مهاجر في 59 قارب.

انطلاق فرق الإنقاذ الإنجليزية بعد تقارير عن 8 قوارب للمهاجرين في بحر المانش

قال Dan O’Mahoney، قائد التهديدات في القناة:

“هذه الرحلات خطيرة جداً على الحياة، والعصابات الإجرامية العنيفة تقوم بتسهيلها كي تستفيد من العائلات البائسة.
يجب على الناس طلب اللجوء في أول بلد آمن يصلون إليه، وستصلح الحكومة في خطتها الجديدة للهجرة نظام اللجوء، بحيث تجعله حازماً على من يسيء إليه ومنصفاً لمن هم في أمس الحاجة إليه”.

في حين وصل 1200 مهاجر إلى المملكة المتحدة في غضون يومين فقط، مما رفع العدد الإجمالي لعمليات عبور القناة
هذا العام إلى حوالي ثلاث أضعاف ما كان عليه في عام 2020.

يأتي هذا بعد أن قدمت المملكة المتحدة إلى الفرنسيين 54 مليون جنيه إسترليني للمساعدة في وقف تدفق
القوارب الصغيرة من خلال زيادة دورياتها.

وفي هذا السياق، انتقدت Dover Natalie Elphicke عضوة البرلمان إدارة فرنسا للمشكلة حيث قالت:

“شهراً بعد شهر تُفقد المزيد من الأرواح في القناة الإنجليزية، لا شك بأن المجرمين سيواصلون استغلال
البشر في تجارتهم المثيرة للاشمئزاز طالما هم قادرون على القيام بذلك. إنها مسؤولية جميع الدول المتحضرة
أن تضع حداً لهذه المسألة”.