بريطانيا بلاد اللا عنصرية: تعويض مسلم بمبلغ 3500 باوند بعد عبارة كُفر قالها مديره.

بريطانيا بلاد اللا عنصرية: تعويض مسلم بمبلغ 3500 باوند بعد عبارة كُفر قالها مديره.

محتوى المقال :

ربح بائع سيارات مسلم دعوى مضايقة دينيّة قام برفعها على مديره في العمل بعد أن قال له “ Allah is the devil “.

كشف Temitayo Ajala، الذي يعمل في وكالة Doves Vauxhall في Southampton، بأن مديره لفظ أمامه عبارة “كفر وإساءة لله” وحين طُلب منه الاعتذار، قال “آسف” بأسلوبٍ ساخر تماماً مع تمثيله لبعض الإيماءات المسيئة (أطلق ريحاً بصوتٍ مرتفع مع تلفظه للاعتذار).

وقد استمعت محكمة العمل إلى شكوى السيد Ajala، والتي تضمنت بأنه كان يقوم بواجبه المعتاد في بيع السيارات،
عندما أخبرته إحدى العميلات بأنها تريد العودة إلى المنزل وأداء صلاة الاستخارة قبل اتخاذ قرارها
بشأن اختيار السيارة الجديدة.

وحين ذهب السيد Ajala ليشرح لرئيسه، Lyndon Parker موقف الزبونة،
قام بالإدلاء بتعليق مسيء للإسلام وغير لائق بحق الإله.

لم يوافق السيد “باركر” على ذلك، وادّعى أن السيد Ajala أصبح بعد ذلك عدوانياً، وقالت المحكمة:
“زعم السيد باركر بأنه شعر بالضيق والتهديد بسبب الأسئلة المتكررة من السيد Ajala التي يطلب فيها منه تبرير أقواله الكافرة، مما دفعه لأن يصرح بأن إيمانه جعله يعتقد أن الله ليس إلهاً وأن “الله هو الشيطان “.

التعليق الذي لم ينكر السيد “باركر” الإدلاء به، ترك السيد Ajala يشعر بالإهانة الشديدة.
والذي زاد الأمر سوءاً هو اعتذار مديره الساخر والمهين.

بعد عودة السيد Ajala إلى المنزل، شعر بأنه ليس على ما يرام،
وأرسل بريداً إلكترونياً إلى مدير المتاجر Darren Barnaby وضح فيه ما حدث بينه وبين المدير “باركر” بالتفصيل.

إلى جانب ذلك، ادعى السيد Ajala، الأسود اللون، أن اثنين من الموظفين البيض الذين جاءا للعمل بعده قد حصلوا على سيارات أفضل من تلك التي حصل عليها عندما بدأ، والتي كانت Vauxhall Adam.

حيث قال للسيد Barnaby :

“قد يبدو هذا تافهاً بالنسبة لك ولكن هذه الأشياء توضح بالنسبة لي ولأشخاصٍ مثلي
كيف علينا أن نقاتل من أجل مكانتنا 10 مرات أصعب من أي شخص آخر.” لكن كان رد السيد Barnaby بأن قام بفصله.

وفي وقتٍ لاحق، رفع السيد Ajala دعوى قضائية ضد Cambria Automobiles، المجموعة التي تمتلك الوكالة.

ورغم أن محكمة Southampton, Hampshire رفضت مزاعم السيد Ajala بالتمييز المباشر على أساس الدين والعرق،
إلا أنها وجدت أن السيد Ajala قد تعرّض للمضايقة بشكل غير قانوني بسبب تعليق السيد باركر،
وحصل على 3520 جنيه إسترليني تعويضاً عن ذلك.

فقد وجدت القاضية Catherine Elizabeth Rayner، أن الجملة التي أدلى بها السيد “باركر” كانت بمثابة عبارة مسيئة بطبيعتها لأنه أبداها لموظف مسلم أسود بشكلٍ مباشر.

فقالت:
“وجدنا أن ذلك قد أساء وأزعج السيد Ajala في ذلك الوقت وبأنه كان انتهاكاً لكرامته كرجل مسلم في مكان عمله،
وأن هذا التصرف قد خلق حينها بيئة هجومية وعدائية للسيد Ajala .”