بريطانيا تعاني من “أزمة هجرة” وبريتي برتيل تلقي باللوم على الاتحاد الأوروبي

أزمة هجرة جماعية

صرّحت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل ، بأن بريطانيا تعاني من “أزمة هجرة جماعية” ، وألقت باللوم على حدود الاتحاد الأوروبي المفتوحة.

وانتقدت وزيرة الداخلية المفوضية الأوروبية لفشلها في قمع تدفق المهاجرين عبر القارة ونحو كاليه.

وفي حديثها في زيارة رسمية إلى واشنطن العاصمة ، قالت لصحيفة The Sun إن فرنسا “غارقة” في عدد المهاجرين الذين سافروا دون رادع عبر منطقة شنغن المفتوحة الحدود، حيث تسمح المنطقة بحريّة الحركة دون أي فحص للهجرة.

قالت السيدة باتيل: “دعونا لا ننسى أن المشكلة الحقيقية هي أن الاتحاد الأوروبي لا يتمتع بأي حماية
حدودية على الإطلاق، وتابعت: “إنها مسألة من اختصاص الاتحاد الأوروبي.”
وأضافت: “من العدل القول إن فرنسا غارقة، لا تستطيع فرنسا أن تفعل ذلك بمفردها. على الدول الأخرى أن تفعل المزيد”.

مضيفةً: “لا أحد أكثر مني غضبًا وإحباطًا من هذا الأمر ، إلى جانب دافعي الضرائب البريطانيين.