بريطانيا: ستغلب على شهر سبتمبر الأجواء الغير مستقرة بحسب خبراء الأرصاد

بريطانيا: ستغلب على شهر سبتمبر الأجواء الغير مستقرة بحسب خبراء الأرصاد

قد يكون الطقس الأكثر دفئاً الذي شهده البريطانيون خلال عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة بمثابة وداع الصيف لنا في آخر شمسٍ صيفيّة تشهدها البلاد، حيث يحذّر خبراء الأرصاد من هبات رياح متوقعة تصحبها أمطار غزيرة مع بدايات سبتمبر.

أما بالنسبة لتوقعات الأرصاد لهذا اليوم ( الثلاثاء 31 آب) فستشهد معظم أجزاء البلاد يوم غائم جديد،
مع توقعات بهطول بعض الأمطار في شرق البلاد.

فمن المرجح أن تبقى درجات الحرارة منخفضة لا تتجاوز الـ 20 درجة مئوية في جنوب إنجلترا،
مع إمكانية بلوغها 18 درجة في بعض أنحاء البلاد.

كما كشف خبراء الأرصاد عن تنبؤهم بأن نشهد شهر آخر من انجرافات الرياح العاتية والأمطار،
حيث من المرجح أن تحكم شهر سبتمبر الأجواء الغير مستقرة في أجزاء كبيرة من البلاد.

وقد أرجع مكتب الأرصاد الجوية سبب قدوم الرياح والأمطار إلى منطقة الضغط المنخفض التي من المقرر أن تتحرك
اعتباراً من يوم الأحد القادم، أضف إلى ذلك تأثيرات تصاعد نشاط العاصفة الاستوائية في الولايات المتحدة الاميركية.

قال Alex Burkill، خبير التنبؤ بمكتب الأرصاد الجوية:
“يصح لنا القول بأن طقس بداية شهر سبتمبر من الممكن حسمه إلى حدٍ ما، وذلك بسبب سيطرة الضغط المرتفع.
مما يعني قدوم الأمطار والسحب إلى الشرق خلال هذا الأسبوع، بينما في الغرب ستضرب درجات الحرارة المنخفضة بالطبع مناطق معيّنة، لكن من الممكن أن نشهد لمحات من أشعة الشمس في بعض النوبات الدافئة هنا وهناك.