بعد تعرض لاعبي منتخب إنجلترا للإساءة العنصرية.. الإتحاد الإنجليزي يخرج عن صمته

بعد تعرض لاعبي منتخب إنجلترا للإساءة العنصرية.. الإتحاد الإنجليزي يخرج عن صمته

أدان اتحاد الكرة الإنجليزية الإساءات العنصرية التي استهدفت لاعبي منتخب إنجلترا ماركوس راشفورد وجادون سانشو وبوكايو ساكا بعد خسارة إيطاليا يوم الأحد في نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم 2020.

خرج المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ببيان رسمي بعد تعرض 3 لاعبين ذوي البشرة السمراء

للإساءة عقب إهدارهم ركلات الترجيح التي حسمت نهائي اليورو أمام المنتخب الإيطالي، وذلك حسبما أذاعت فضائية

روسيا اليوم، اليوم الاثنين.
وقال المنتخب الإنجليزي عبر “تويتر”: “نشعر بالاشمئزاز لأن بعض لاعبي فريقنا الذين بذلوا كل جهد مستطاع من أجل

الفريق هذا الصيف تعرضوا لإساءة عنصرية عبر الإنترنت بعد مباراة الليلة”.

وأردف: “لا يمكن أن نكون أوضح أن أي شخص وراء مثل هذا السلوك المثير للاشمئزاز غير مرحب به في متابعة الفريق”.

وانتهى وقتا المباراة الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1 قبل اللجوء لركلات الترجيح التي جاءت لصالح الفريق الإيطالي الزائر

(3-2) ليتوج بلقب البطولة للمرة الثانية.

وتعرض كل من بوياكو ساكا، وماركوس راشفورد، وغادون سانشو، بعد خسارة النهائي في ملعب “ويمبلي” بلندن، بضربات الترجيح، إلى تعليقات عنصرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاع الثلاثي ضربات الترجيح التي حرمت المنتخب الإنجليزي من اللقب الأول في المسابقة، والثاني في تاريخه بعد كأس العالم 1966.

وأضاف الاتحاد في بيان: “سنقوم بكل ما نستطيع لدعم اللاعبين الذين تعرضوا للإساءة وفي نفس الوقت سنطالب

بأقصى عقوبة على المسئولين عن ذلك”.
وقالت شرطة لندن إنها على علم بهذه الإساءة وإنها ستتحرك وستتخذ الإجراءات المطلوبة.

وأكدت شرطة العاصمة في بيان: “لن نتسامح إزاء هذا الأمر وسيتم التحقيق فيه”.