تحذيرات من فوضى في رحلات السكك الحديدية خلال عيد الميلاد

تحذيرات من فوضى في رحلات السكك الحديدية خلال عيد الميلاد

أصدرت منظمة CrossCountry تحذيرات بشأن فوضى محتملة في رحلات السكك الحديدية خلال الضغط المعتاد
على السفر
في فترة عيد الميلاد.

متابعة: غنى حبنكة.


تسببت أزمة نقص الموظفين الناتجة عن جائحة كورونا في إلغاء واسع النطاق لشركات تشغيل السكك الحديدية.
في حين تعمل معظم الشركات في الوقت الحالي ضمن جداول زمنية منخفضة لأن العديد من عمالها في إجازة مرضية
أو يخضعون للعزل ذاتي.

حيث يتم إلغاء العشرات من القطارات من قبل الشركة بشكل يومي، كما أن لدى العديد من القطارات الأخرى عدد أقل
من العربات التي توفرها عادةً.

ونتيجة ذلك، قالت منظمة CrossCountry:

“نتوقع اضطراباً واسع النطاق لخدماتنا هذا الأسبوع في ظل موسم عيد الميلاد، نوصي الراغبين بالسفر بتعجيل
حجز رحلاتهم لأقرب وقتٍ ممكن بدلاً من تأخيره”.

وقد ألغت المنظمة بالفعل رحلاتها على العديد من الطرق، بما في ذلك رحلة (مانشستر إلى Bournemouth عبر
برمنغهام) و (بريستول إلى Paignton, Devon) و (Cardiff إلى نوتنغهام) و (من برمنغهام إلى مطار Stansted).

في حين قالت شركة Avanti West Coast للمسافرين:

“أدى الوباء للأسف إلى نقص في بعض الموظفين، نحن نبذل قصارى جهدنا لتشغيل جدولنا الزمني الكامل
ولكن قد تكون هناك بعض الإلغاءات المؤقتة.”

ومع ذلك، قامت الشركة بإزالة جميع القيود على التذاكر لأوقات الذروة خلال فترة عيد الميلاد في محاولة لتلبية
الطلبات المتزايدة.

بينما أفادت شركة Govia Thameslink بأن النقص في طاقم موظفي القطار سينتج عنه خدمة مخفّضة عبر شبكة
الجنوب وThameslink والشبكة الشمالية العظمى حتى نهاية يوم عيد الميلاد.

بدورها شركة Northern كشفت أيضاً بأنها تعمل ضمن جدول زمني معدّل بسبب كوفيد ونقص الموظفين
وتراجع الأعمال الهندسية الكبرى.

وبصورة إجمالية، من المتوقع أن يستمر هذا الاضطراب حتى 3 يناير على الأقل.

اقرأ أكثر: حددت الحكومة 9 أيام هذا الصيف ستُغلق فيها بعض خطوط السكك الحديديّة!