تحذّر الشرطة من “ترند” مؤذي منتشر بين الأطفال على تطبيق TikTok

تحذّر الشرطة من "ترند" مؤذي منتشر بين الأطفال على تطبيق TikTok

أصدرت الشرطة ويلز عدة تحذيرات من أحدث Trend متداول بين الأطفال على تطبيق TikTok، يقوم فيه الأولاد بتحطيم
أبواب الغرباء أو فتحها بطريقةٍ ما، وأفادت بأن المنصة مليئة منذ الأسبوع الماضي بمقاطع فيديو لأطفال يحطمون زجاج الأبواب.

متابعة: غنى حبنكة.


يقوم المراهقون العدوانيون بتصوير أنفسهم أثناء تحطيمهم للأبواب الأمامية لمنازل الناس ثم يلوذون بالهرب،
كإحدى الموجات الجنونية على TikTok الجديدة والغريبة، ما أدى إلى إطلاق تحذيرات من قبل الشرطة في جميع أنحاء البلاد.

في البداية أصدرت قوة شرطة في ويلز تحذيراً بشأن السلوك “المشين” في الأسبوع الماضي،
حيث قامت إحدى فرق الشرطة في شمال ويلز في Gwynedd يوم الجمعة بنشر مقطع فيديو لشبان يركلون الباب
الأمامي لأحد المنازل، وقالت “إن السلوك العدواني آخذ في الازدياد و يتسبب في شعور الناس بالخوف داخل منازلهم.

ومع بدء انتشار تطبيق “الترند” المسيء في Hemel Hempstead، اتبعت شرطة Hertfordshire شرطة ويلز بنشرها
لتحذيرات كشفت فيها عن تقارير لنفس السلوك المعادي.

كما نشرت شرطة منطقة Dacorum عدة تقارير عن شبان يقرعون أبواب الغرباء أو يركلونها ويحطمونها في ما يعتقد
بأنه “مقلب متداول”. وعلقت الشرطة أن في إحدى الحوادث، تضرر الباب الأمامي لمنزل شخص مسن،
مما تركه خائف ثم اضطر إلى دفع تكاليف الإصلاح، بينما في مكانٍ آخر، قام مراهقون بفتح أحد الأبواب وترك المنزل
في حالة من عدم الحماية حين كان المقيم في الخارج، مما جعل العقار عرضةً للسطو.

وفي السياق ذاته قالت Sarah Rex من شرطة ضبط المجتمع وأحد أعضاء فريق Dacorum Safer Neighborhood:

“إنه لأمرٌ مخيب للآمال حقاً أن نشاهد بعض الشبان في Hemel Hempstead يشاركون في هذا السلوك غير المسؤول،
نعم نريد لشبابنا أن يستمتعوا بفترة إجازة نصف الفصل الدراسي، لكن أفعالهم لا ينبغي أن تكون على حساب
أفراد أبرياء من الجمهور”.