تعليق مهرجان بورنماوث الجوي بعد تحطم طائرة في البحر وإصابة شخصين

تعليق مهرجان بورنماوث الجوي بعد تحطم طائرة في البحر وإصابة شخصين

أصيب شخصان يوم أمس السبت إثر تحطم طائرة في المياه في مهرجان بورنماوث الجوي.
وهي طائرة صغيرة وقعت بعيداً عن منطقة العرض الرئيسية قبالة شاطئ بورنماوث
مما أدى إلى تعليق المهرجان إيقاف جميع الرحلات الجوية في المنطقة مؤقتاً.

كانت الطائرة جزءاً من جدول رحلات مهرجان بورنماوث الجوي وكان يوجد شخصين على متنها ( الطيار وامرأة شابة مربوطة على سطحها تقوم بالحركات البهلوانية).
تعليق مهرجان بورنماوث الجوي بعد تحطم طائرة في البحر وإصابة شخصين

وقد أظهرت لقطات كاميرات المراقبة الطائرة وهي تصطدم بالمياه ثم تنقلب.

قالت شرطة Dorset:
“لقد تلقينا بلاغاً في الساعة 3.50 مساء يوم السبت 4 سبتمبر 2021 عن تحطم طائرة صغيرة في المياه
في منطقة Sandbanks بميناء بول. وقد تم إسعاف شخصين كانا على متن مركب،
وورد أنهما أصيبا بجروح طفيفة فقط ويتلقيان العلاج من قبل خدمة الإسعاف”.

وأضاف:
“التحقيق جاري ونطلب من المواطنين تجنب المنطقة والميناء للسماح لخدمات الطوارئ بالتعامل مع الحادث.
فهناك طوق من الشرطة مطبق حالياً.

كما أبلغت خدمة الإطفاء أن حريقاً اندلع أيضاً نتيجة الحادث.

وبحسب ما ورد غرقت الطائرة ذات السطحين بالمياه في غضون 30 ثانية،
لكن القوارب المطاطية وصلت إليها في الوقت المناسب لسحب أفراد الطاقم إلى بر الأمان.

في حين وصف شهود عيان انقلاب الطائرة المريع عندما اصطدمت بالمياه،
وقالوا لقد بدا الطيار مصدوماً، كما اعترفوا بأن عدم سقوط ضحايا كان بمثابة “معجزة”،
وذلك بعد رؤية طائرتين من طراز AeroSuperBatics تقلعان بأمان، وقد هبطت إحداهن بسلامة بينما سقطت الأخرى في ميناء بول.

وأشاد أحد الرجال الذين كانوا يشاهدون الفوضى بالطيار “البطل”، الذي كان يبحث عن مكان هبوط مناسب على طول الساحل بعد أن عانى من عطل في المحرك، واختار في النهاية مرسى به مئات القوارب المجمعة معاً.