تقارير: مخططات الدعم الحكومي خلال كوفيد تعرضت للاحتيال بقيمة 5 مليار باوند

تقارير: مخططات الدعم الحكومي خلال كوفيد تعرضت للاحتيال بقيمة 5 مليار باوند

كشفت الأرقام الرسمية الحديثة، أن مخططات الدعم التي قدمتها الحكومة خلال جائحة كوفيد، قد تعرضت للاحتيال
بقيمة 5 مليار جنيه إسترليني.

متابعة: غنى حبنكة.


أعلنت HMRC في تقريرها السنوي تقديرياً أن 6.4٪ من مليارات الجنيهات التي دفعتها الحكومة للشركات من أجل دعم الموظفين ومنحهم الجزء الأكبر من الراتب خلال فترة إجازات الإغلاق، قد وقعت بالفعل في أيدي المحتالين،
وذكرت بأن المخططات تم إنشاؤها بسرعة من أجل دعم المحتاجين، وتم تعزيزها لاحقاً للقضاء على الاحتيال.

في حين تعتقد سلطات الضرائب أن حوالي 350 مليون جنيه إسترليني قد ذهبت إلى عصابات منظمة للجرائم،
بينما ادعى من يسمون “المحتالون الانتهازيون” حصولهم على 4.6 مليار جنيه إسترليني أخرى.

وتشمل الأرقام المساعدات الحكومية المقدمة بموجب مخطط الإجازة ( the Furlough)، ونظام دعم الدخل للعمل الحر
(Self-Employment Income Support Scheme )، و مخطط Eat Out To Help Out.

قال Steven Porter الشريك في شركة المحاماة Pinsent Masons:

كانت هذه المخططات جوهرية للغاية كونها تهدف لضمان خروج اقتصاد المملكة المتحدة من الوباء بأفضل شكل حيوي ممكن. ومع ذلك، فإن أي إعانات ومساعدات بهذا الحجم وبهذه المبالغ لا بد بأن تجذب المحتالين “.

وأضاف Porter:

“ستقوم HMRC الآن بمطاردة جميع أولئك الذين قدموا مطالبات احتيالية، وذلك بالاستعانة من خدمة التحقيق في الاحتيال، وبالطبع ستلجأ الحكومة إلى موجة من العقوبات المدنية والجنائية للمخادعين، بما في ذلك أحكام بالسجن.
ولقد استردت وزارة الخزانة بالفعل حتى الآن 98 مليون جنيه إسترليني من مطالبات مخططات دعم كوفيد الاحتيالية
أو الخاطئة وتم بالفعل تنفيذ عدد من الاعتقالات”.

في حين قال متحدث باسم HMRC:

“ساعدت مخططات دعم كوفيد ملايين الأشخاص والشركات خلال الجائحة، ولقد كانت الحكومة واضحة منذ بدايات الوباء
بأن أولويتها هي منح الأموال لمن هم في حاجة ماسة إليها في أسرع وقتٍ ممكن.
ومن المرجح أن تسترد مجموعة حماية دافعي الضرائب (The Taxpayer Protection Taskforce)، مليار جنيه إسترليني
من المدفوعات الاحتيالية أو غير الصحيحة بأعمالها المستمرة على مدار العامين المقبلين، مع 23000 تحقيق جاري بالفعل.”

كما أفادت HMRC بأنها استعادت حتى هذا الوقت ما يصل إلى 840 مليون جنيه إسترليني من المساعدات الاحتيالية التي
تمت المطالبة بها بين عامي 2020/21.

بينما أكدت شركة Pinsent Masons أن إجراءات التحقيق والإنفاذ سيتم تعزيزها من قبل HMRC الآن خلال الأشهر المقبلة.