تويتر تعمل على مكافحة الأخبار الخاطئة في مواقع التواصل بالتعاون مع وكالات الأنباء!

تويتر تعمل على مكافحة الأخبار الخاطئة في مواقع التواصل بالتعاون مع وكالات الأنباء!

أعلنت “تويتر” بأنها تخطط للعمل عن كثب مع وكالتين إخباريتين دوليتين كبيرتين لمكافحة المعلومات المضلّلة
و المغلوطة التي يتم نشرها يومياً على مواقع التواصل الاجتماعي.

فقد كشفت منصة تويتر الشهيرة بأنها ستتعاون مع رويترز و Associated Press لفضح المنشورات التي تحتوي
على أخبار غير موثوقة على موقعها.

كما تتعاون كلتا الشركتين بالفعل مع Facebook في عمليات التحقق من صحة الأخبار.

حيث ستساعد الوكالات تويتر على تحديد المعلومات الموثوقة ورفع نسبة وصولها للأشخاص
وتركيز اهتمام مضاعف على الموضوعات “الترند” كونها تخلق عدداً كبيراً من التغريدات،
وذلك وفقاً لما ورد في منشور على حساب Twitter الرسمي.

وفي حال حصول حدث جلل، يلجأ فريق التنظيم في Twitter بالفعل إلى عدد من الإجراءات
في محاولة للحد من انتشار المعلومات الخاطئة، بما في ذلك المطالبات والتسميات وحظر تغريدات معينة من وظيفة البحث الخاصة به.

أفادت تويتر بأنها تأمل في أن يثمر عملها مع رويترز و Associated Press بزيادة قدرة الحفاظ على مجال موثوق للأخبار والمنشورات،
من خلال توقع التغريدات القادمة وتحديدها بشكل استباقي قبل أن تصبح فيروسية وتغزو هواتف الملايين.

وأضافت Twitter بأن هذا التعاون سيخلق فرصة لضمان توفر معلومات صحيحة ودقيقة بشكل سريع في الحالات التي يحصل فيها نزاع حول الحقائق.

فقد قال متحدث باسم تويتر:

“بدلاً من الانتظار لتفشي المعلومات المضللة على نطاق واسع، سيضع تويتر نظام يمكّنه من توقع التغريدات العامة التي قد تنتشر في سياق حدث ما للتربص بها وإيقاف انتشارها في وقتٍ مبكر.

وبدورها وكالات الأنباء ستسعى لتحسين مصداقية المعلومات على المنصة عندما لا يمتلك فريق إدارة تويتر الخبرة المحددة
أو القدرة على الوصول إلى عدد كبير بما يكفي من تقارير الوكالات ذات السمعة الجيّدة والموثوقة على Twitter .

يُذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يعمل فيها تويتر رسمياً مع مؤسسات إخبارية بدف الترويج للمعلومات الصحيحة والتي يتبع فيها أسلوب الضغط المستمر لإزالة التغريدات الكاذبة من المنصة نهائياً.