جرائم الطعن – من بعد انتشارها أخيراً صدرت أوامر للحد منها في لندن

جرائم الطعن – من بعد انتشارها أخيراً صدرت أوامر للحد منها في لندن
توزع جرائم الطعن في لندن

انتشرت جرائم الطعن بشكل كبير داخل لندن في الفترة السابقة وبالأخص بين القاصرين.

 دعا ذلك إلى ظهور أوامر رسميّة لمنعها أو الحد منها قدر المستطاع.

صرًّحت وزيرة الداخليّة Priti Patel بأنَّ أوامر المحكمة التي تمنع اليافعين من حمل السكاكين والتورط في أعمال عنف خطيرة تجري الآن في لندن.

تخضع “أوامر منع جرائم الطعن” الجديدة للمحاكمة من قبل دائرة شرطة العاصمة المستمرة لمدة 14 شهراً. قبل التخطيط لتنفيذها في إنكلترا وويلز.

يمكن أن تُفرض هذه الأوامر على أطفال لا تتجاوز أعمارهم 12 عاماً ممن تعتقد الشرطة أنهم يحملون سكاكين أو أنهم يحملونها بشكل دوريّ ، أو أولئك الذين أدينوا سابقاً بجرائم تتعلق بالسكاكين.

تتمكن الشرطة من التقدُّم بطلب إلى المحكمة لوضع هذه الأوامر.

اقرأ أكثر: جرائم الطعن تعود للندن مجددا

من الممكن أن تشمل الشروط المرفقة لأوامر منع جرائم الطعن التالي:

حظر التجوُّل لقيود استخدام الفرد لوسائل التواصل الاجتماعي، والسفر خارج الحدود الجغرافية، وبالتأكيد حظر الشخص صراحةً من حمل السكين.

المحاكم قد تفرض أيضاً التدخل الإيجابيّ، مثل الدورات التعليميّة والنوادي الرياضيةّ والاستشارات النفسيّة التي تتعلق بالعلاقات الإنسانيّة، والتحُّكم بالغضب والتوجيه وإعادة التأهيل من تعاطي المخدرات.

تهدف الأوامر إلى منع مجموعة صغيرة من الناس ولكنها تشكّل خطر عالي من التسبب في ضرر للآخرين.  بالإضافة إلى دعم التدخلات السابقة لإبعاد الشباب عن حياة الجريمة وحمايتهم من الاستغلال المُحتمل من قبل العصابات الإجرامية.

 

صرَّحت وزيرة الداخليّة Priti Patel بالتالي:

“أحد أصعب النقاط في عملي كوزيرة للداخلية هو رؤية العائلات الممزقة بسبب رعب جرائم الطعن، وأنا مصممة على إيقاف هذا البؤس وحماية المجتمعات والمساعدة في إنقاذ الأرواح.”

“أوامر منع الجرائم التي تتعلق بالسكاكين سوف تتخذ إجراءات صارمة ضد أولئك الذين يحملون أسلحة بينما تتدخل في نفس الوقت لإبعادهم عن حياة العنف.”

“طلبت الشرطة هذه الأوامر لمساعدتهم في الحفاظ على سلامة شوارعنا وشبابنا. وسأقوم دائماً بكل ما في وسعي لضمان حصولهم على الأدوات والصلاحيّات اللازمة لوقف الجريمة وحماية الشعب.”

كما صرَّح Ade Adelekan قائد في شرطة العاصمة بالتالي:

“ستتيح أوامر منع الجرائم المتعلقة بالسكاكين للشرطة المزيد من الخيارات وستشكل تكتيكاً لمنع العنف وما يتعلق به في لندن.”

“سيسمحون بالتدخل في مرحلة مبكرة. ويحولون الأشخاص المعرضين لخطر التحوّل إلى مجرمين من خلال دعمهم لإجراء تغييرات أفضل في نمط حياتهم بعيداً عن العنف. كما أنهم سيمكّنون الشرطة من مراقبة الأفراد وإنفاذ القانون عليهم إذا خالفوه. تساعد كلا النتيجتين في الحفاظ على أمان مجتمعاتنا.”