تم العثور على رجل “موهوب بشكل لا يصدق” مشنوقاً بالقرب من جسر لندن

تم العثور على رجل "موهوب بشكل لا يصدق" مشنوقاً بالقرب من جسر لندن

تم العثور على رجل “موهوب بشكل لا يصدق” والذي كان “مليء بالحياة والطاقة” مشنوقاً بالقرب من جسر لندن في ليلة عيد الحب.

متاعبة: ماريا نصور

سقط Ryan Crow البالغ من العمر  24 عاماً في نهر التايمز. و حاول أحد أفراد المارين مساعدته في 14 فبراير من العام الماضي.

استمعت محكمة التحقيق الجنائية الداخلية بجنوب لندن يوم الإثنين (6 سبتمبر) إلى أنًّه قام قيامه بالترتيب لمقابلة زملائه في العمل لتناول الإفطار في اليوم التالي.

ولكنه بدلاً من ذلك انتحر وأعلن وفاته بعد وقت قصير من نقله إلى مستشفى St Thomas.

اقرأ المزيد: انتحار مراهق بعد وفاة مأساويّة لصديقه!

سمع التحقيق أنَّه تم وضع رايان في دار الرعاية في سن الخامسة. وذلك لأن والديه كانا “غير قادرين على رعايته”.

لكن بعد العديد من محاولات البتني الفاشلة، أمضى طفولته في دار رعاية في إسيكس. حيث طور علاقة وثيقة مع موظف الدعم الخاص به وظل على اتصال بأخته الصغرى.

و عندما أغلق الدار أكمل رايانشهادة BTEC في الكلية. ثم انتقل بعد ذلك إلى دراسة علم النفس في جامعة ساسكس قبل أن يبدأ حياته المهنية.

واستمعت المحكمة إلى أنه على الرغم من بدايته الصعبة في الحياة، كان لريان “مجموعة كبيرة من الأصدقاء ونجح في حياته المهنية”.

كما كان يركض بانتظام وأكمل ماراثون لندن في 2018.

ومع ذلك، سمع التحقيق أنه بدأ في تعاطي الكوكايين في الأشهر التي سبقت وفاته. وأصبح “يائساً وانتحارياً” عندما يختفي تأثير المخدرات.

أدى تعاطي المخدرات إلى الانفصال عن شريكته طويلة الأمد في بداية عام 2020. وبعد فترة وجيزة انتقل إلى منزل مشترك مع غرباء.

بعد انتقاله إلى المنزل لم يكن لدى رايان “أحد يتحدث إليه أو يثق به” ووجدذلك صعباً.

كما أن تكلفة تعاطي المخدرات تسببت أيضاً في تراكم ديون متزايدة وصلت إلى آلاف الجنيهات.

بينما كان أصدقاؤه قلقين بشأنه، استمر ريان “في العمل بشكل جيد”.

و سمع التحقيق أنه كان “متفوقاً” في وظيفته كمستشار توظيف. وكان يبحث في التقدم لوظائف مماثلة في الولايات المتحدة.

ومع ذلك، سمع التحقيق أنه أجرى استشارة في مؤسسة Guy’s and St Thomas NHS Foundation Trust في أغسطس 2019 قبل ستة أشهر من وفاته. حيث قال إنه شعر أن تجربة طفولته بدأت تؤثر عليه.

كان رايان يقضي ليلة مع الأصدقاء في يوم عيد الحب عندما. و أخبر الآخرين أنه قد عاد إلى المنزل بأمان لكن “تم رصده بالصدفة” من قبل أحد المارة معلقاً فوق نهر التايمز في الساعة 3.40 صباحاً.

حاول الشخص مساعدة ريان على النزول، لكنه عوضاً عن ذلك سقط في النهر تحت جسر لندن.

هرع المسعفون في خدمة الإسعاف في لندن إلى مكان الحادث. وبعد صعوبة في إخراجه من الماء تعرض لسكتة قلبية.

تم إجراء محاولات للإنعاش في مكان الحادث وتم نقله إلى مستشفى سانت توماس، ولكن للأسف تم إعلان وفاة ريان في الساعة 5:20 صباحاً.

وسبب الوفاة كان الاختناق والغرق وتسمم الكحول والمخدرات.

في الأيام التي أعقبت وفاته، قدم أصدقاؤه وزملاؤه تحية صادقة لذكراه.

صفحة JustGiving التي تم إنشاؤها للمساعدة في تكاليف جنازته العام الماضي غارقة في التعليقات التي تصفه بأنه “موهوب بشكل لا يصدق” و “محبوب للغاية من قبل الجميع”.

و قالت شقيقته : “كان ريان الأخ الأكثر دعماً ورعاية. لقد كان أكبر مصدر للإلهام في حياتي، وسيظل كذلك. سأحبه وأفتقده إلى الأبد”.

وجاء في تكريم آخر: “مصدوم وحزين للغاية. عشنا معك لمدة عام. لقد كنت صديقاُ رائعاُ، ودائماً ما تضحك الآخرين وترسم ابتسامة على وجوهنا. سنشتاق لك.”