جورج كلوني وزوجته أمل يتوقعان مولوداً بعد أربع سنوات من ولادة التوأم

جورج كلوني وزوجته أمل يتوقعان مولوداً بعد أربع سنوات من ولادة التوأم

وفقاً لتقارير أمريكية، النجم جورج كلوني وزوجته محاميّة حقوق الإنسان أمل كشفا أنهما على وشك الترحيب بطفل آخر في العالم بعد التوأم أيلا وأليكساندر.

متابعة: ماريا نصور

وبحسب ما وردأحبروا العائلة والأصدقاء  في حفلة عائليّة في بحيرة كومو في 4 يوليو. قالت المصادر OK! Magazine: “يبدو أنَّها حامل بتوأمان مرة أخرى.”

و “يقال إن أمل قد تجاوزت الثلث الأول من حملها، وقد بدأ الحبل يظهر عليها، وسرعان ما سيعرف الجميع. كان جورج يشعر بالحماس ولا يمكنه الانتظار لإخبار الجميع.”

وأضاف المصدر أن الزوجين غير متأكدين مما إذا كان بإمكانهما إنجاب المزيد من الأطفال، وأن الأخبار “قوبلت بالتمنيات الطيبة من كل مكان. كان جورج فخوراً للغاية، وكانت أمل متألقة”.

وأضافوا: “هذا شيء أراده كل من جورج وأمل حقاً، لكن في سنها، لم يكن هناك ضمان.”

“إنه أمر مثير للحماس للغاية. كان جورج منفتحًا بشأن رغبته في المزيد من الأطفال، لذا فإن الحصول على طفلين في وقت واحد سيكون أمراً مثالياً!”

كما أن توأميهما إيلا وألكساندر مسروران بأن يصبحا شقيقين كبيرين.

“أخبروا التوأم في عيد ميلادهما (6 يونيو). كانت إيلا تتوسل للحصول على أخت صغيرة، لذلك يأملون جميعاً في أن تكون حامل بطفلة صغيرة واحدة على الأقل. لكن، بالطبع، سيكونون سعداء في كلتا الحالتين، طالما الأطفال بصحة جيدة “.

تزوج جورج وأمل في البندقية عام 2014، وأصبحوا آباء لتوأم بعد ثلاث سنوات.

في العام الماضي، كشفت The Sun حصرياً أن الزوجين قد صرفوا 90 ألف جنيه إسترليني على منزل للعب لتوأمهم. كان مكون من طابقين وهو نسخة مصغرة من المنزل الرئيسي للزوجين.

وتأتي هذه الأخبار في الوقت الذي علق فيه جورج وأمل في فيضانات بحيرة كومو هذا الأسبوع. تقطعت السبل بقصر الزوجين الذي تبلغ قيمته 12 مليون جنيه إسترليني بعد هطول أمطار غزيرة.

غمرت المياه درب المنزل الواسع والحديقة، بما في ذلك ملعب تنس. لقد أنفق الملايين على عقار مدرج من الدرجة الثانية يعود إلى القرن السابع عشر بالقرب من ضفاف نهر التايمز في بيركشاير، حيث يعيش مع زوجته المحامية أمل، 43 عاماً.

اقرأ أكثر: ادعى سايمون كويل حكم برنامج X Factor إن قصره كاد أن يطفو عقب فيضانات لندن