حظرت Meta شركات مراقبة كانت تستهدف بيانات المستخدمين على منصاتها

حظرت Meta شركات مراقبة كانت تستهدف بيانات المستخدمين على منصاتها

أعلنت شركة Meta، مالكة فيسبوك عن حظرها لسبع شركات مراقبة كانت تستهدف المستخدمين على
منصاتها الأساسية.

متابعة: غنى حبنكة.


كشف تقرير جديد صدر عن شركة Meta بأن من المقرر أن يتلقى حوالي 50000 مستخدم لمنصاتها تحذيرات
بشأن “نشاطات خبيثة”.

فقد اتهمت شركات المراقبة بارتكاب بعض الأفعال الخبيثة كإنشاء حسابات مزيفة، واستخدام أساليب القرصنة
بهدف جمع المعلومات.

إلى جانب ذلك، اتهمت Meta الشركات باستهداف أفراد من بينهم صحفيون ونشطاء حقوقيون،
كما أنها استهدفت أشخاصاً في أكثر من 100 دولة نيابة عن عملائهم.

وأفادت في تقريرها بأنها أغلقت نحو 1500 صفحة  في فيسبوك وإنستغرام وواتس آب نتيجة تحقيقات
استمرت لأشهر.

في حين أضافت بأنها ستلتزم بقدر أكثر من الدقة في مهامها المسؤولة عن المراقبة، بعد المزاعم التي
صدرت في وقتٍ سابق من هذا العام حول برنامج التجسس Pegasus الذي يستهدف الآلاف.

يتخذ Facebook بالفعل إجراءات قانونية ضد مالكي Pegasus – NSO Group – عقب المزاعم المنتشرة
عبر واتساب، فقد أدرجت الحكومة الأمريكية الشركة وغيرها على القائمة السوداء منذ الشهر الماضي،
متهمةً إياها بتقديم برامج تجسس لحكومات أجنبية لتستخدمها في أغراض ضارة بالأفراد.

وعلق Nathaniel Gleicher، رئيس السياسة الأمنية لشركة Meta، على التقرير الجديد قائلاً:

“إن مسألة المراقبة والتجسس أكبر بكثير من مسألة تتعلق بشركة واحدة فقط،
كما أنها أكبر بكثير من مجرد كونها برامج ضارة للتأجير”.

وأضاف:

“توصل المحققون إلى أن الاستهداف من قبل هذه الشركات كان “عشوائياً”، بما في ذلك أفراد عاديون من
العامة بالإضافة إلى شخصيات بارزة مثل السياسييّن والمدافعين عن حقوق الإنسان”.

كانت شركة Black Cube الإسرائيلية من بين شركات التجسس التي سمّتها شركة Meta، والتي برزت بعد
إثبات استئجارها من قبل Harvey Weinstein  بغرض التجسس على نساء اتهموه بالاعتداء الجنسي.

بينما نفت Black Cube خلال  بيان لرويترز عن قيامها بأي عمليات “تصيد أو قرصنة”، وقالت بأن جميع نشاطات
وكلائها متوافقة تماماً مع القوانين المحلية.

اقرأ أكثر: تقاضي Apple شركة برامج التجسس الاسرائيلية NSO لمراقبة مستخدميها