مئات المدارس في بريطانيا تحت خطر الانهيار وإغلاقها أمر محتمل

مدارس بريطانيا

تواجه العديد من مدارس بريطانيا خطر الإغلاق لسبب مخاوف بشأن سلامة المباني التي استخدم في بنائها الخرسانة الخلوية المسلحة (RAAC) بين الستينيات والتسعينيات.

خطر إغلاق المئات من المدارس في بريطانيا يلوح في الأفق

ظهرت هذه المشكلة للعلن بعد انهيار جزئي لمدرسة ابتدائية في Kent قبل خمس سنوات، مما زاد من قلق الخبراء حول سلامة المواد المستخدمة في البناء.

وعلى إثر ذلك، أكدت وزارة التعليم أن المدارس المتأثرة يجب أن تكون مستعدة لإجلاء الطلاب والمعلمين في وقت قصير حتى تصبح آمنة للاستخدام.

وأفاد مكتب التدقيق الوطني في وقت سابق هذا العام بأن 700 ألف طفل في إنجلترا يحضرون مدارس تحتاج إلى إصلاحات كبيرة.

وأشارت الهيئة الرقابية أيضًا إلى أنها ستولي أهمية خاصة لـ 14000 مدرسة بنيت خلال الفترة التي استخدمت فيها RAAC في البناء.

تقدر تكلفة صيانة المدارس وتقليل مخاطر انهيار المباني بحوالي 5.3 مليار جنيه إسترليني سنويًا، في حين أن وزارة الخزانة قدمت فقط 3.1 مليار جنيه إسترليني، مما دفع رؤساء نقابات المعلمين لوصف حجم مشاكل سلامة البناء في المدارس بأنه “صادم”.

المدارس في بريطانيا

ما البدائل في حال الإغلاق؟

في حالة إغلاق المدارس بسبب وجود مواد الرصاص والأمين المتعارضة (RAAC)، يمكن للطلاب الانتقال إلى مدارس أخرى، أو تلقي التعليم في مواقع بديلة، أو الانتقال إلى نظام التعلم عن بعد عبر الإنترنت.

سيؤثر الإغلاق على سير العمليات التعليمية الرئيسية، ومن بين هذه العمليات تقرير من Schools Week الذي كشف عن إصدار وزارة التعليم (DfE) تعليمات لأربع مدارس بالإغلاق بسبب اكتشاف مواد RAAC في أسقفها.

وعلى الرغم من ذلك، فإن المدارس التي تتأثر بشكل أقل قد تجري إغلاقًا جزئيًا لأجزاء من مبانيها، مثل الفصول الدراسية الفردية أو الكتل.

أعلن متحدث باسم وزارة التعليم أن الحكومة تعمل مع المدارس والهيئات ذات الصلة لمعالجة المخاطر المحتملة المتعلقة بمواد RAAC منذ عام 2018، وقد تم نشر إرشادات حول تحديد وإدارة هذه المواد بعد ذلك.

كما طُلب من المدارس الإبلاغ عند الاشتباه في وجود مواد RAAC في ممتلكاتها، وعند التأكد من ذلك، ستعمل الحكومة مع الهيئات التعليمية الفردية لتطوير خطط الطوارئ وإدارة هذه المواد بكفاءة لضمان استمرارية التعليم.

اقرأ أيضًا: NHS تجري اختبارات دم في محلات الحلاقة ومحلات السوبر ماركت والمساجد

المصدر

GB News