خطط لجعل ويلز “خالية من التدخين” بحلول عام 2030

خطط لجعل ويلز

أطلقت الحكومة الويلزية خططاً جديدة تهدف لجعل ويلز سليمة من التدخين تماماً بحلول عام 2030.

متابعة: غنى حبنكة.


كشفت أحدث الإحصائيات، أن حوالي 14 ٪ من سكان ويلز مدخنون في الوقت الحالي، ولكن تأمل الحكومة أن تنجح
في خفض النسبة إلى أقل من 5 ٪ بحلول نهاية العقد.

وفي ضوء ذلك، قامت الحكومة بحظر التدخين في ملاعب الأطفال والمدارس والمستشفيات في وقتٍ سابق من هذا العام.
وقد رحب خبراء الصحة بهذه الخطوة، إلا أن مجموعة Forest المؤيدة للتدخين انتقدت القرار وقالت بأنه يجب احترام
الاختيار الشخصي للأفراد.

في حين أقامت نائبة وزير الرفاهية Lynn Neagle استطلاع يوم الإثنين، استمعت فيه إلى آراء الناس حول الكيفية المثلى لإنشاء مجتمع خالٍ من التدخين.

حيث قالت:

“على الرغم من أننا قد أحرزنا تقدماً في السنوات الأخيرة في تقليل عدد الأشخاص المدخنين،
إلا أننا نطمح إلى أبعد من ذلك ونخطط لإنشاء مجتمع ويلزي سليم ومعافى من التدخين”.

بينما أفاد كبير المسؤولين الطبيين في ويلز ، الدكتور Frank Atherton، بأن هناك حوالي 5600 حالة وفاة
مرتبطة بالتدخين على مدى أكثر من 35 عام بحسب إحصائية أجريت في عام 2018.

كما قالت Suzanne Cass، الرئيسة التنفيذية لمجموعة آAsh Cymru لمكافحة التبغ:

“نحتاج حقاً إلى أن نتأكد من أننا نفعل الأشياء بشكل مختلف وصحيح، فما نقوم به في الوقت الحالي
ليس جيداً بما يكفي، في الوقت الحالي، ما زالت  نسبة المدخنين من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 16
عاماً تبلغ 9% وهي نسبة خطيرة، مما يعني بأننا نحتاج إلى نهج جديد في مكافحة ذلك،
كسياسات تضييق الخناق على التبغ غير القانوني والتشجيع على دخول عيادات التعافي
ودعم استخدام أدوات التدخين الرقمي التي تساعد في تمهيد الطريق إلى الهدف”.