خط طوارئ 888 الجديد المخصّص لحماية النساء يفوز بدعم وزيرة الداخلية

خدمة خط 888 الجديد المخصّص لحماية النساء يفوز بدعم وزيرة الداخلية

اقترحت شركة BT في وقتٍ سابق خدمة خط طوارئ جديد من شأنه أن يساهم في حماية النساء اللواتي يسافرن بمفردهن، وقد حظيت الخدمة أخيراً بدعم من وزيرة الداخلية “بريتي باتيل”.

متابعة: غنى حبنكة.


تتضمن الخدمة بحسب صحيفة Daily Mail تطبيق للهاتف المحمول، يقوم المستخدمين بتحميله وسيتعيّن عليهم
إدخال عنوان منزلهم ووجهاتهم الأخرى المعتادة.

ثم في حال السفر أو قصد مكانٍ ما، يمكن للشخص أن يتصل أو يرسل رسالة نصية إلى 888 أو استخدام التطبيق
في إدخال وقت الرحلة المقدر، والذي سيتم تتبعه بعد ذلك بواسطة نظام GPS للهاتف، وعند الوصول سيرسل التطبيق
رسالة للتحقق مما إذا كان المستخدم قد وصل إلى المنزل.

وفي حال عدم الرد سيقوم التطبيق تلقائياً بإجراء مكالمات  إلى جهات الاتصال المسجلة سابقاً واذا ثبت بأنها حالة طارئة سيتم الاتصال الفوري بالشرطة وإرسال المعلومات.

بدأت فكرة الخدمة بخطاب كتبه Philip Jansen الرئيس التنفيذي لشركة BT إلى “باتيل”، اقترح فيه خدمة 888 لمساعدة وحماية النساء، وأخبرها بأنه سيكلف حوالي 50 مليون جنيه إسترليني، وفي حال الموافقة يمكن إطلاقه بحلول عيد الميلاد.

كما ذكر Jansen لصحيفة الـ Daily Mail بأنه جاء بهذه الفكرة على أثر الجريمة التي ارتكبها Wayne Couzens بخطف واغتصاب وقتل Sarah Everard في جنوب لندن.

في حين جاء الرد على الخطاب من قبل  متحدث باسم وزارة الداخلية الذي قال:

“لقد تلقينا الرسالة وسنرد في الوقت المناسب. لكن قد ورد في استراتيجيتنا في وقت سابقٍ من هذا العام،
في أننا بحاجة إلى نهجٍ شاملٍ للمجتمع بأكمله من يقوم بمعالجة العنف ضد النساء والفتيات،
وبالطبع نرحب بالعمل المشترك بين القطاع الخاص والحكومة.”

خط طوارئ 888 الجديد المخصّص لحماية النساء يفوز بدعم وزيرة الداخلية

بينما صرّحت “باتيل” للصحيفة:

“إن خط الهاتف الجديد 888 (تطبيق حماية النساء) هو بالضبط المخطط المبتكر الذي نحتاجه بشدة،
سيكون من المبهج البدء بتنفيذه في أقرب وقتٍ ممكن. لذا أبحث وفريقي حالياً في الأمر ونتواصل مع شركة BT “.